روحانيات رمضان

 

بقلم/ مي ياسين

روحانيات رمضانية..

أهل علينا شهر رمضان المبارك بالنسمات العطرة ،فهو هدية وهبة من رب العزة سبحانه وتعالى، ومنحة نورناية مليئة بالكنوز الثمينة والبركات والخيرات…

وقد عظم الله تعالى هذا الشهر الفضيل نظرا لأنه الشهر الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان.. وقد سماه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم بشهر الله ، فيه ليلة من اعظم الليالي الا وهي ليله القدر ، التي تعتق فيها الرقاب من النار ، قد اختص المولى عز وجل هذا الشهر بأداء فريضة الصيام وهي رابع ركن من أركان الاسلام..

فهو جمع عبادات عظيمة من صلاة ، صيام وايضا زكاة

وفيه يؤدي الصائمون زكاة عيد الفطر…

وكلمة رمضان مشتقة من رمض وهو شده الحر.

فيقول رمض الصائم اي حر جوفه من شدة عطشه.

في هذا الشهر يتحلى المؤمن بالطاعة ويتعلم التحمل والصبر.. واستعينوا بالصبر والصلاة

في هذا الشهر تؤصد ابواب النار وتفتح ابواب الجنة علي مصراعيها، وفيه تصفد الشياطين وتنزل الملائكة..

فيه يغفر الذنوب وتتضاعف الحسنات، اداء فريضة العمرة تعادل حجة مع رسول الله…

فيه تعلو اصوات المساجد بالصلاة والذكر من اداء صلاة التراويح والتهجد..

وتتزين مساجد الله بالأضواء المميزة المليئة وكذلك المنازل والاروقة والشوارع مع صوت القران الذي يتردد صداه داخل المساجد.

نتمني أن يبقي هذا الزائر الغالي علي القلوب علي مدار العام.. لكنه يظل شهرا واحدا مليئا بالخير والبركة والرحمات والعبادات، لكن فضله وحسناته تكفي اعواما كثيرة وليس عاما فقط..

يجتمع العالم كله على اذان واحد وعلى مائدة واحدة ، فرحين مهنين.. يسعد المؤمن بقدوم هذا الشهر المميز لما فيه من طاعات ورحمات وذكر وعبادة فقد روي عن النبي صلى الله عليه واله وسلم (للصائم فرحتان فرحة عند الافطار وفرحة عند لقاء ربه)

ولله در الشاعر اذ يقول:

ياباعي الخير هذا شهر مكرمة.

اقبل بصدق جزاك الله احسانا.

اقبل بجود ولا تبخل بنافلة.

اجعل نصيبك بالسجدات عنوانا.

وايضا اذا يقول:

يانفس فاز الصالحون بالتقى.

وابصروا الحق وقلبي قد عمي.

واذ يقول:

اتي شهر الخير بالخير مهنيا.

مع قدومه اقبلت النفحات.

ان الله جعل الصوم مضمارا لعبادة ليستفيقوا على طاعته.

في هذا الشهر العظيم تتعايش الروح في عالم التقوى، وتصعد الي مراتب السماء ،طالبة المغفرة من المولى عز وجل طامعين في كرمه وفضله وجوده على عباده، فيه تزيد بركة الاعمال الصالح هذة، وتبكي عين المؤمن من خشيه الله.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏أشخاص يجلسون‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: