رثاء نجيب الريحانى لنفسه قبل الموت 

كتب /احمد عبدالعزيز 
اثناء تصوير فيلم ( غزل البنات ) اشتد المرض ب نجيب الريحاني فقد كان يُعاني من مرض التيفود ، فشَعر بدنو أجله فقام بكتابه رثاء لنفسه فكتب :

“مات نجيب .. مات الرَجُل الذي اشتكى منه طوب الأرض وطوب السماء إذا كان للسماء طوب.. مات نجيب الذي لا يُعجبه العجب ولا الصيام في رجب ، مات الرَجل الذي لا يعرفُ إلَّا الصراحه في زمن النفاق ، ولم يعرف إلا البحبوحة في زمن البُخل والشُح … مات الريحاني ، في 60 ألف سلامة “
و بالفعل تُوفي الريحاني بعد 15 يوم من كتابة رثاءه لنفسه
و كانت هذه هي اخر لقطة له في السينما من فيلم ( غزل البنات )
و الذي لم يُكمل تصوير دوره فيه

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: