شخصيات رمضانية

الكاتبة هدى بيومي

شخصيات رمضانية :

ابطال يستحقون التكريم والتقدير :

ابطال دوخوا العدو واشاد العالم ببطولاتهم …ابطال وهبوا أرواحهم

لمصر ولم ينتظروا جزاءا ولاشكورا ….وظلوا بعيدا عن الأضواء لايهتمون الا بكم الخسائر

التي يكبدونها للعدو …كانوا يعلمون أن عدوهم الوحيد هو الكيان الإسرائيلي ولم تتشتت

جهودهم في حرب اخوتهم وبني جلدتهم…. ولم يلجأوا لاشاعة خلافات مذهبية أو طائفية

كل ماكان يعنيهم هو بقاء صورتنا مشرقة …..!!!!!

“ثعلب المخابرات المصرية”، إنه الفريق أول محمد رفعت إبراهيم عثمان جبريل، رئيس

جهاز المخابرات العامة الأسبق، عرف بشدة ذكائه الذي تسبب في تقديمه عددا كبيرا

من البطولات المخابراتية على مدى حياته. ….!!!!!!

بدأ حياته العملية كضابط في سلاح المدفعية، ثم انضم إلى تنظيم الضباط الأحرار قبيل

ثورة يوليو، ومن ثم انضم إلى المخابرات العامة المصرية بعد إنشائها ليتخصص في مقاومة

الجاسوسية، وخاصة النشاط الإسرائيلي حتى أصبح مدير مقاومة الجاسوسية، ثم رئيسًا

لهيئة الأمن القومي ثم رئيسا للجهاز…..!!!!!!

شارك “ثعلب المخابرات” الذي تحل اليوم الذكرى الخامسة على وفاته، في عدد من العمليات

المخابراتية الشهيرة، وتم تجسيد بطولاته في عدد من الأعمال الفنية التي تحكي أشهر

قصص القبض على جواسيس إسرائيل…..!!!!!!

رأفت الهجان

من منا لم يسمع عن هذا البطل الشهير أو يري مسلسله الشهير ..؟؟

من منا لم يعش معه خوفه من انكشاف امره وهو يقتحم عقر دار العدو الإسرائيلي

ويزرع نفسه فيه ويجند جواسيس منه ويصير من اقوي رجال المال والأعمال فى

الكيان الإسرائيلي الغاصب .. ؟؟

.من منا لم يعرف معه الدموع علي النكبات التي منيت بها بلدنا ومن منا لم يرقص معه

في انتصاراتنا …؟؟

.من منا لم يعش معه محنة البعد عن اهله والشوق لبلده مصر ولشقيقته الوحيدة التي

اهتمت به واحبته بعد ان لفظه الجميع وتنصلوا منه لشقاوته …؟؟

لقد زرعه الثعلب شارك الثعلب في أشهر العمليات المخابراتية في قلب إسرائيل، حيث

قام جبريل بدور محوري في تجهيزه وإعادة زرعه في المجتمع الإسرائيلي بعدما ظل

لفترة طويلة “غير موجود”، ووقتها سافر الفريق عدة مرات إلى قلب إسرائيل لتنظيم

تلك العملية، وقد جسد دوره الفنان محمد وفيق، في المسلسل الذي قام ببطولته الفنان

محمود عبد العزيز…!!!

وبعد سنوات من انتهاء عملية الهجان، خرج الثعلب بتصريح صادم قال فيه: ” انني كرجل

مخابرات ومسئول سابق عن مكافحة التجسس، أؤكد أن العميل لا يستمر أكثر من أربع

سنوات، وبعدها يصبح عميلا مزدوجا للطرفين يتم استبداله”، كما أضاف عن الهجان:

“ساعده الإسرائيليون كثيرا، وكانت له شركات واستثمارات عديدة في أوربا، والمسلسل

قدمه ببريق مبالغ فيه للغاية”..!!

🌲باروخ مزراحي :

كما لعب جبريل دورا هاما في عملية القبض على ضابط بالمخابرات الإسرائيلية، ويدعى

باروخ مزراحي، حينما انتحل شخصية صحفي كويتي بعدما عثر معه على أفلام وصور

لبعض القطع الحربية التي تعبر من طريق باب المندب.

وإلى الكويت سافر الثعلب لاستلام الجاسوس، حيث عبر طريق الصحراء والوديان إلى أن

وصل إلى البحر، وهناك تم التقاطه بغواصه مصرية، فيما كانت المقاتلات الإسرئيلية خلفه،

إلا أنهم لم يستطيعوا إنقاذ ضابطهم، الذي تمت مقايضته فيما بعد بـ 65 فدائيا فلسطينيا

من سكان الضفة والقطاع، بالإضافة إلى اثنين من أهم الجواسيس المصريين في تل أبيب

وهما “عبد الرحيم قرمان أو عابد كرمان”، و”توفيق فايد البطاح”……!!!!!

🌳الصعود إلى الهاوية🌳

لعب دورا هاما في عملية القبض على الجاسوسة “هبة سليم”، التي تسببت في مقتل

عشرات الجنود المصريين أثناء حرب الاستنزاف، بسبب تسريبها المعلومات الحربية التي

كانت تعرفها من خطيبها فاروق الفقي إلى جهاز الموساد….وكانت ابنة لمسئول فى التربية

والتعليم …وقد عمل وقتا طويلا في ليبيا وارسلها لاتمام دراستها في فرنسا

قام الثعلب باستدراج الجاسوسة إلى مطار ليبيا، بعدما أوهمها بأن والدها مريض هناك،

ليقوم بنقلها بعد ذلك إلى القاهرة حيث تم إعدامها …!!!

وقد جسد الفنان محمود ياسين دور جبريل في فيلم “الصعود إلى الهاوية”، فيما رصد

الموساد الإسرائيلي 2 مليون دولار لمن يغتال البطل المصري رفعت جبريل، الذي أُطلِق

عليه لقب “الثعلب”..!!!

أما أخطر العمليات التي قام بها على الإطلاق، فكانت نجاحه في زرع أجهزة تنصت دقيقة

داخل أحد المقار السرية للموساد بإحدى العواصم الأوربية، وذلك لتسجيل جلسات التعاون

بين مخابرات أوربية وشرقية مع إسرائيل في بداية السبعينيات، وهي العملية التي أشاد بها

الرئيس السادات شخصيًا، وبفضلها تم كشف تآمر هذه الدول، التي كان بعضها يؤكد صداقته

ودعمه لمصر، فيما أكد المشير أحمد إسماعيل، رئيس جهاز المخابرات العامة وقتها، أن هذه

العملية كانت بمثابة البداية الحقيقية للعبور.

كما تم تجسيد العملية في المسلسل الشهير “الثعلب”، الذي قام ببطولته الفنان نور الشريف،

وكشفت العملية عشرات العملاء الإسرائيليين في مصر. ….هذا بطل عمل في صمت وعاش

فى صمت بعيدا عن الأضواء ومات بعيدا عن الأضواء …كان ولاءه الوحيد لمصر ….!!!

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: