قصيدة،، عاشقة الإنسي ،،

كلمات/عبدالوهاب قاسم
،،، بابا عبده ،،،
…………………………..
القصيدة إحداثها حقيقية لا يقرأها ذووا القلوب الضعيفة.. ثمة علاقة واضحة بينها وبين مسلسل عفاريت عدلي علام.
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
…………..عاشقة الإنسي …………
،،،،،،،،،
جاءت والحب تملكها.. تشدو بالقول المعسول
وتردد إنك من أثري.. ألحانا وبغير فضول
وتوالت تشرح قصتها… همسا وغراما وقبول
نسجا بخيوط عناكبها.. كي أسقط بيتا مطلول
ودعتني ليلا موعدها.. بحنايا القصر المصقول
منزلها بين الغابات..يجثو كالكهل المشلول
والنهر دماء لا ماء…وجماجم شط مسدول
وأكف جما زرعتها.. تطفو كغريق موحول
وخيوط سناءا للقمر… يكسوه ضباب مظلول
وعواء لا يفنى إلا….يتلوه عواء موصول
وعيون ذئاب وذئاب….تلمع كبريق وتزول
ماهذا؟؟؟ إمرأة تدنو…صوت يسبقها كفلول
تتلمس زندي بيديها…فهرعت فرارا مخبول
أتلمس دربا يعصمني.. فتعقب لست بمنقول
تمثال الحب بمرسمها…ليث يتحفز وفحول
والأم تداعب بالسوط… طفلا بقيود محمول
قالت:لن تبرح أجداثي.. وستبقى عندي معزول
وستلقي حرسا بالوادى… أقرانا تقصر وتطول
لو شئت فرارا من قصري. إليك الشرط المقبول
تحاكي لثماتك ثغري…….وتراود جسدا مخمول
وفصول العام ستقضيها…في ساعة حب مشمول
ونعربد بحدائق قصري..ونصول هنالك ونجول
ونعود نسامر متكإي… وتهيل الشعر المجدول
الآن فراقا لي حتى.. تأتي بجواب مأمول
إن لم تتقبلني عشقا… لعمرك أنت المسؤول
سأطيح بما يهوي قلبي.. وسأفعل ماكنت أقول
سأزيد جماجم شطآي… بعظام هش منخول
وسأغمر بدمائك نهري… ليفيض النهر المنهول
وأفتت رأسك وسأدعو.. كي يأكلها هذا الغول
وأَمامك ليلتك الصغري..فلتنه الأمر المفعول
……………….. وتذكر ……………….
إن لم تهواني عشقا… بشراك فأنت المقتول
أطرقت لدقات فؤادي… تتسارع تقرع كطبول
وتهلل قلبي مسرورا… ألفيت السيف المسلول
يتدلي بين الأغصان.. ومحلي در مشغول
أطبقت على يده لهفا… وأطحت الرأس المذهول
وصحوت على طير غني… و يرد عليه الأرغول
همست بأناملها وجهي… فأفاق الوجه المعلول
قالت بدلال وسؤال… أرغبت بغيري؟ معقول؟
فأجبت ومن ذي إلاكي… لا أرضى بسواك بتول
ماكنت إليك بخوان.. وبحبك قلبي مأهول
وتلحفنا زخات المطر… بالحب فتزداد هطول
وأحاطتني بذراعيها… في نوبة عشق مغزول ؛؛؛؛؛؛

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: