فضل يوم الجمعه 

كتبت رانا الجوهرى.
يوم الجمعة في الإسلام يمتازُ يومُ الجمعةِ في العقيدة الإسلامية عن سائر أيام الأسبوع فهو يومٌ مبارك من أيام الله فضَّله الله تعالى وجعل فيه صلاة الجمعةوالتي تعتبر مناسبة تجمع المسلمين مع بعضهم البعض حتى يعبدوا الله تعالى معاً وينالوا الأجر والثواب ويتداولوا أمورهم بينهم فتجتمع كلمتهم وكأنهم جسد واحد وقد جاء ذكر صلاة الجمعة في الكتاب الحكيم حيث أكد الله تعالى على أهمية حضور هذه الصلاة من قبل كافة المسلمين، قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِي لِلصَّلاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”. خصّ الشارع الحكيمُ يومَ الجمعة بالعديد من الفضائل كما جعل فيه بعض الأعمال التي إن قام بها المسلم نال الأجر العظيم والخير الوفير من الله تعالى وفيما يلي تفصيلٌ ذلك. أفضل الأعمال التعبّدية يوم الجمعة الصلاة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: فهذه الصلاة لها فضل عظيم في سائر الأوقات والأحيان، وتزداد أهميتها ويتضاعف أجرها يوم الجمعة وقد ورد ذلك في غير أثر عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم وتساعد الصلاةُ على النبيّ على بثّ الطمأنينة في قلب المؤمن ورفع مكانته في الدنيا والآخرة ومضاعفة حسناته -بإذن الله تعالى-. الدعاء: الدعاء من الأمور المستحبة التي حثت عليها الشريعة الإسلامية في كلّ وقت وقد خصَّ الله تعالى يوم الجمعة بميزة عظيمة، وهي أن جعل فيه ساعة استجابة لا يوافقها دعاءُ العبد إلا استجيب له، حيث قال -صلى الله عليه وسلم-: وفيه -يوم الجمعة- ساعةٌ لا يوافقها عبد مسلمٌ يصلي فيسأل الله فيها شيئاً إلا أعطاه إياه وقد رجّح العلماءُ أن تكونَ هذه الساعة المباركة بعد صلاة عصر في هذا اليوم. قراءة سورة الكهف: سورة الكهف هي سورة عظيمةحيث تعتبر كنزاً هاماً لكل مسلم ولكلّ شخص يسعى لإحداث تغيّر جذري في حياته فتأتي سورة الكهف دافعاً ومحفّزاً للإنسان للمضيّ قدماً نحو الأمام ففيها من العبر والقيم ما لا يمكن إحصاؤه ومن هنا فقد كان لقراءة سورة الكهف وتدبّرِها في يوم الجمعة المبارك أهمية كبيرة وعظيمة عند الله تعالى ولم تحدِّد الشريعة وقتاً معيناً في هذا اليوم لقراءة هذه السورة بل تركت الباب مفتوحاً لقراءتها في كافة الأوقات يوم الجمعة في الموروث الشعبي يعتبر يوم الجمعة يوم عطلة في الدول الإسلامية وقد ارتبط هذا اليوم في عقول المسلمين بكونه يوماً مناسِباً جداً للتواصل الاجتماعيّ والتزاور وصلة الأرحام وهي من السنن الحسنةِ والعادات الطيّبة التي تعارفَ الناسُ عليها والتي تكسبهم -بإذن الله- أجراً عظيماًوترفع من مكانتهم عند الله تعالى.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏طعام‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: