رمضان أوشك علي الرحيل فهل من معتبر

رمضان أوشك علي الرحيل فهل من معتبر

بقلم/ عماره محمد
إن شهر رمضان المبارك قد أوشك علي الرحيل سوف يربح فيه من ربح ويخسر فيه من خسر فهو سوق ربح فيه الرابحون وخسر فيه الخاسرون ، فخاب وخسر من أدرك هذا الشهر الفضيل العظيم برحماته وغفرانه ولم يغفر له لقول النبي صلي الله عليه وسلم : ( من صام رمضان إيمانا وإحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ) فالعاقل هو استغل هذا الشهر الكريم في العبادة والصلاة والذكر والدعاء والاستغفار والفاسد هو البعيد كل البعد عن الله في هذا الشهر الكريم ، فلابد أن يكون هذا الشهر عبرة وعظة لكل إنسان لأنه شهر الرحمة وشهر المغفره وشهر العتق من النار وشهر الصدقة والجود والكرم وشهر الصبر وشهر القيام وشهر القرآن وشهر الذكر وشهر الاستغفار وشهر الدعاء ، فكان لابد لكل إنسان أن يجعل عبرة إمام عينه لأنه أوشك الرحيل وبدأ يلملم أوراقه وسرعان ما تدور الأيام وينتهي شهر رمضان وأنت في غفلة فأجعل أخي العزيز أمام وعينك وسارع إليه قبل فوات الاوان لأنه خاب وخسر من أدرك هذا الشهر المبارك ولم يغفر فإذا لم يغفر لك في شهر المغفرة متي يغفر لك يا أسير الذنوب والمعاصي إذا لم يغفر لك فمتي يغفر فراجع نفسك قبل لا ينفع المراجعة وتب الي الله قبل لا تنفع التوبة لأن ربك يغفر الذنوب ويستر العيوب ، وأعلم أن صيام يوم واحد في سبيل الله يباعد الله بينك وبين النار سبعين عاما ، فرمضان قد أوشك علي الرحيل فهل أنت معتبر منه أم إنك مازالت في بحر ظلمات أو بئر المعاصي فنصيحة لك اخي العزيز أرجع إلى الله وتوب إليه قبل فوات الاوان ونسأل الله أن يرزقنا الإخلاص والثبات إنه ولي ذلك والقادر عليه .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: