أولى ثانوى بين فكى الرحى

أولى ثانوى بين فكى الرحى
كتب /عادل ابراهيم احمد
========
جريدة كنوز عربية – الاسكندرية
—————-
منظومة تطوير التعليم بدأها الدكتور طارق شوقى وعنده إصرار على نجاح المنظومة وقد خاض التجربة تطبيقيا على الصف الأول الثانوى لهذا العام وطبعا كانت هناك معوقات اساسية واستراتيجية لتطبيق المنظومة وانجاحها وتتلخص هذة المعوقات فى عدة نقاط وهى :
١- عدم جاهزية المدارس بتقنية الانترنت فائق السرعة
— وتم تكليف الشركة المصرية للاتصالات بتوصيل النت إلى المدارس فى خلال فصل الصيف وقبل بداية العام الدراسى الجديد ٢٠١٨ – ٢٠١٩، ولتفادى مشكلة عدم توصيل الانترنت لكل المدارس تم تسليم كل طالب شريحة بيانات بها واحد جيجا للعمل بها فى حالة عدم وجود انترنت واى فاى
٢- عدم جاهزية الوزارة بالتابلت الذى سيتسلمه طلاب الصف الأول الثانوى
— وتم تكليف الوزارة باستيراد ٧٠٠ الف تابلت من شركة سامسونج لتوزيعها على الطلبة وقد تأخر ميعاد التسليم حتى بداية الترم الثانى من العام الدراسى، مما تسبب فى تهييج الرأى العام وأولياء الأمور على النظام الجديد
٣- تم عمل اول اختبار تجريبى الكترونى على التابلت فى شهر مارس الماضى
— وفشلت تجربة الاختبار التجريبى هذة بسبب سقوط السيرفر وجاءت التصريحات بأن أعدادا كبيرة دخلت فى وقت واحد مما سبب هذة السقطة ( تجربة فاشلة ولكنها اول تجربة محقق لها النجاح والفشل)
٤- تم عمل تجربة جديدة لاختبار المنظومة الجديدة إلكترونيا قبل موعد الامتحان النهائى للترم الثانى فى هذا الشهر الحالى (مايو)
— وفشلت أيضا هذة التجربة، وتم على اثرها عمل اجتماع بمجلس الوزراء لوضع الرؤى هل يتم امتحان الترم الثانى إلكترونيا ام ورقيا.
وتم الاتفاق على أن بعض المدارس سيعقد لها الامتحان إلكترونيا والبعض الاخر ورقيا.
٥– حانت اللحظة الحاسمة فى سباق الكلام والتصريحات والتخوفات من الطلبة وأولياء الأمور وتم اليوم الأحد عقد امتحان اللغة العربية للطلبة إلكترونيا
— ويالهول المفاجأة
لايستطيع الطلاب الدخول على منصة الامتحان وتبذل المحاولات لفتح المنصة ولكن بلا جدوى، وفى النهاية يتم توزيع امتحان ورقى على الطلبة لاداء الامتحان.
وهنا يظهر سخط الطلبة وأولياء الأمور على المنظومة الجديدة وعلى وزير التعليم وسط تخوفات كثيرة من ضياع الطلبة علميا وفكريا وتحولهم عن تلقى العلوم إلى اللعب واللهو وعدم الاكتراث بمستقبلهم العلمى والتعليمى، وقد جائت ردود الأفعال عن ماحدث اليوم بشكل ساخط يشوبه الخوف من الضياع،
ونذكر رد فعل احد الطلبة اليوم فى كلمات صغيرة ومعبرة فتقول نقلا على لسانها حرفيا :

يعني ايه ادخل الامتحان يقولولى حلى اي حاجه عشان النظام ينجح ليه تعملوا فينا كدا…
يعني ايه اجي امتحن الامتحان يطلع فجأه كل خمس دقايق يعني ايه الامتحان يتسحب منى بعد ربع ساعه
الساعة 9 السيستم وقع
الساعة 9 ونصف تعليمات أن الطلاب يمتحنوا ورقى
الساعة 11 وثلث السيستم فتح
الساعة 11 ونصف تعليمات أن الطلاب يتركوا الامتحان الورقى ويدخلوا يمتحنوا إليكتروني …بعد ماحلينا الامتحان الورقي اللى استلمناه الساعة 9 ونص حتى قبل ما اخلص يقولو افتحوا التاب بسرعه وحلو اى حاجه..يعني ايه اي حاجه والمصاريف اللى دفعناها اى حاجه…انا جايه من المدرسه والبنات عامله مظاهرات ياريت يوصل الكلام دا ان بناااااااااات ف اولى ثانوى عاااام يعملو مظاهرات ويغما عليهم من الشمس والصيام…ليه الضغط دا هامتحن بكرا ازااى حرام عليكو والله حسبي الله ونعم الوكيل…. ياريت ي جماعه كله يشير الكلام دا انا مستقبلي بيضيع انا وكل واحد او واحده ف سنه اولي ثانوي اللي كان بيحلم محدش فينا دلوقتي بئا ليه حلم شير ورجعلنا حلمنا اللي ضاع
#لا_لنظام_التابلت

وأيضا ننقل لكم حرفيا كلام احد أولياء الأمور على ماحدث اليوم :

معلومة تهمك

#نحن اولياء امور وطلاب اولى ثانوى
نتوجه بشكوى جماعيه الى النائب العام
#بمحاكمه فوريه وعاجله…. واقاله طارق شوقى بتهمه اهدار المال العام فى مشروع الثانويه التراكميه(الفنكوش)
#ومعاقبته على ما تحملنا نحن وابناءنا من اضرار نفسيه ومعنويه وماديه طوال هذا العام
#محاكمه طارق شوقى على اهداره للطفوله وحقوق الانسان الادميه لتحمل ابناءنا فى هذا السن الاضرار التى اصابتهم بسبب تطبيق منظومه لم توجد على ارض الواقع
وما توصلوا اليه من عوامل نفسيه وصحيه وبدنيه وتعليميه.
وهنا ينتهى كلام الطلبة وأولياء الأمور

وفى النهاية أتوجه إلى وزير التعليم الدكتور طارق شوقى
عندى قناعة تامة بالمنطومة الجديدة للتعليم ولكن كان من الأفضل تجهيزها اولا من بنية تحتية، وتابلت فى المخازن، وتدريبات للمدرسين، وسيستم تم تجربته اكثر من مرة، والتأكد التام من صلاحيتها وجاهزيتها للعمل ثم يأتى التطبيق مع بداية دخول المدارس بحيث يدخل الطلبة معاهم التابلت وفى وجود السبورة الذكية ومدرسين مدربين.
واخيرا
شكرا دكتور طارق شوقى على تحمل الكثير من النقض
وشكرا لطلبة أولى ثانوى على تحملهم حرق أعصاب
وشكرا أولياء الأمور على تحملهم هذة التجربة الصعبة وتخوفهم من فشل أبنائهم
واطالب الجميع بضبط النفس ومراعاة ان هذة تجربة جديدة لها مالها من آثار سواء كانت سلبية او إيجابية وهى مجرد تجربة لن تؤثر على التراكمى للثانوية العامة
وإلى لقاء آخر مع
منظومة التعليم الجديدة

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: