اﻟﻘﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾون ﻫم وﻛﻼء ﻟﻠﺗﻐﯾﯾر

 

كتبه/
دكتور /هيثم محمد قشطه

هل سالت نفسك يوما هل انت قائد تحويلي ووكيل للتغيير؟
قبل الاجابة علي هذا السؤال ادعوك معي عزيزي القائ ان تتابع سلسلة المقالات الحالية والقادمه عن القيادة التحويلية ؛ لتستطيع ان ترى نفسك هل تصلح ان تكون قائد تحويلي مهلم للمرؤسين والتابعين ومحفز لهم علي الابداع والابتكار تابع معي وستجد الاجابة بنفسك
القيادة التحويلية
ﻣن اﻷﺳﺎﻟﯾب اﻟﻘﯾﺎدﯾﺔ اﻟﺗﻰ أﻓرزﻫﺎ اﻟﺗﻘدم اﻟﻌﻠﻣﻰ واﻟﺗطور اﻟﺗﻘﻧﻰ اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾﺔ اﻟذى ﻣن أﻫم ﻣﺎ ﯾﻣﯾزﻫﺎ ﻗدرﺗﻬﺎ اﻟﻌﺎﻟﯾﺔ ﻋﻠﻰ ﻗﯾﺎدة اﻟﻣﻧظﻣﺔ ﻓﻰ ﻣواﺟﻬﺔ اﻟﺗﺣدﯾﺎت واﻟﺗطورات اﻟﺣدﯾﺛﺔ ﻣن ﺧﻼل اﻟﺗﺄﺛﯾر ﻓﻰ ﺳﻠوﻛﯾﺎت اﻟﻣروؤﺳﯾن وﺗﻧﻣﯾﺔ ﻗدراﺗﻬم اﻹﺑداﻋﯾﺔ ﻋن طرﯾق ﻓﺗﺢ اﻟﻣﺟﺎل ﻟﻬم وﺗﺷﺟﯾﻌﻬم ﻋﻠﻰ ﻣواﺟﻬﺔ اﻟﺻﻌوﺑﺎت اﻟﺗﻰ ﺗواﺟﻪ ﻣﻧظﻣﺎﺗﻬم.
وﺗﻌﺗﺑر اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾﺔ ﻣن أﻛﺛر اﻷﺳﺎﻟﯾب اﻟﻘﯾﺎدﯾﺔ اﻟﺗﻰ ﺗﺣﺗﺎج إﻟﯾﻬﺎ ﻣﻧظﻣﺎت اﻟﯾوم ذات اﻟﺗﻐﯾر اﻟﻣﺗﺳﺎرع، ﻓﺎﻟﻘﯾﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾﺔ ﺗﺳﻌﻰ إﻟﻰ ﺣﻔز اﻟﺗﺎﺑﻌﯾن ﻣن ﺧﻼل ﺟﻌﻠﻬم ﯾﺗطﻠﻌون إﻟﻰ ﻣﺛل وﻗﯾم ﺳﺎﻣﯾﺔ ﺑدﻻً ﻣن اﻟﺗرﻛﯾز ﻋﻠﻰ اﻟﻣﺻﺎﻟﺢ اﻟذاﺗﯾﺔ ﻛﻣﺎ ﺗﻌﻣل ﻋﻠﻰ ﺗﻘوﯾم دواﻓﻌﻬم ٕوا ﺷﺑﺎع ﺣﺎﺟﺎﺗﻬم وﻣﻌﺎﻣﻠﺗﻬم ﺑﺈﻧﺳﺎﻧﯾﺔ، ﻛﻣﺎ ﺗرﻛز ﻋﻠﻰ اﻟﻘﯾم واﻷﺧﻼق واﻟﻣﻌﺎﯾﯾر واﻷﻫداف طوﯾﻠﺔ اﻷﺟل، وﺗﻧدرج اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾﺔ ﺿﻣن اﻟﻘﯾﺎدات ذات اﻟﺻﺑﻐﺔ اﻟﻛﺎرﯾزﻣﯾﺔ واﻟرؤﯾﺔ اﻟﻣﺳﺗﻘﺑﻠﯾﺔ.و ﯾﻣﻛن اﻟﻧظر إﻟﯾﻬﺎ ﻋﻠﻰ إﻧﻬﺎ إﺳﺗراﺗﯾﺟﯾﺔ واﺳﻌﺔ. ﻓﺎﻟﻘﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾون ﻫم ﻓﻰ اﻟﻣﻘﺎم اﻷول وﻛﻼء ﻟﻠﺗﻐﯾﯾر، ﻓﻬم ﯾﻣﺗﻠﻛون رؤﯾﺔ ﻣﻘﻧﻌﺔ وﺻورة ﻣﺗﻛﺎﻣﻠﺔ ﻟﻣﺎ ﺳﺗﻛون ﻋﻠﯾﻪ اﻟﻣﻧظﻣﺔ ﻓﻰ اﻟﻣﺳﺗﻘﺑل، أو ﻟﻣﺎ ﯾﻧﺑﻐﻰ أن ﺗﻛون ﻋﻠﯾﻪ، وﯾﻣﻛن ﺗﺷﺑﯾﻪ ﻋﻣﻠﯾﺔ اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾﺔ ﺑﺎﻟﻣﺣول اﻟﻛﻬرﺑﺎﺋﻰ اﻟذى ﯾﺳﺗﺧدم ﻟﺗﺣوﯾل اﻟطﺎﻗﺔ اﻟﻛﻬرﺑﺎﺋﯾﺔ اﻟﺗﻰ ﺗﺻل إﻟﯾﻪ إﻟﻰ ﻣﺳﺗوﯾﺎت ﻣﺗﻔﺎوﺗﺔ ﻣن اﻟطﺎﻗﺔ، وﺑﺎﻟﻣﺛل ﻓﺈن اﻟﺳﻠوك اﻟﻘﯾﺎدى اﻟﺗﺣوﯾﻠﻰ ﻓﻰ اﻟﻣﻧظﻣﺎت ﯾﻣﻛن أن ﯾﺣول اﻟﻣﻧظﻣﺔ واﻷﻓراد ﻣن ﻣﺳﺗوى إﻟﻰ آﺧر. وﻓﯾﻣﺎ ﯾﻠﻰ في المقالات القادمة سنجد ﻋرض ﻟﻧﺷﺄة اﻟﻘﯾﺎدة اﻟﺗﺣوﯾﻠﯾﺔ ﺛم أﻫم اﻟﻣﻔﺎﻫﯾم اﻟﺗﻰ ﻗدﻣت ﻟﻬﺎ، وأﻫم ﺧﺻﺎﺋﺻﻬﺎ وﻋﻧﺎﺻرﻫﺎ، …إﻟﺦ. ( يتبع)
كلمات مفتاحية : القائد التحويلي ، القيادة التحويلية ، التغيير

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏‏وقوف‏ و‏بدلة‏‏‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: