مشاكل تطبيق النظام الجديد وغضب الطلاب

مشاكل تطبيق النظام الجديد وغضب الطلاب
——————-
كتب /عادل ابراهيم احمد

الإسكندرية – جريدة كنوز عربية

استكمالا للمقال السابق عن منظومة التعليم الجديدة.
قد بدأ هذا الأسبوع منذ يوم الأحد الماضى إجراء امتحان الصف الأول الثانوى الترم الثانى والنهائى لهذا العام بتطبيق منظومة التعليم الجديدة بنظام الامتحان الالكترونى على التابلت، ومع بداية اليوم الأول للامتحان سقط السيستم ولم يستطع الطلاب من أداء الامتحان فى اللغة العربية مما أدى إلى تغيير الامتحان إلى النظام الورقى وانتهى اليوم الأول بعد ضياع مجهود المعلمين والطلبة فى محاولة فتح منصة الامتحان، وقد تكررت نفس المشكلة فى ثانى أيام الامتحانات يوم الاثنين امس فى مادة الأحياء وفشلت بعض المدارس فى فتح المنصة ولجأت إلى الامتحان الورقى مما آثار انفعال الطلبة وغضبهم وسخطهم على النظام الجديد، وجاء اليوم الثالث اليوم الثلاثاء امتحان مادة اللغة الأجنبية الثانية ولم يستطع بعض الطلبة من فتح منصة الامتحان وتداولت الأحاديث فى بعض المدارس ان المدرسة غير موجودة اساسا على سيستم الوزارة مما أدى إلى عدم تمكن الطلبة من فتح منصة الامتحان وتحول إلى النظام الورقى، هذا وقد تمكنت بعض من مدارس الإسكندرية من فتح منصة الامتحان وبدأ الطلبة فى أداء امتحانهم ولكن قبل نهاية الامتحان سقط السيستم وضاع مجهود الطلبة فى أداء امتحانهم مما آثار غضبهم وتم تحرير محاضر فى أقسام الشرطة من بعض الطلبة لإثبات حالتهم بسقوط السيستم وعدم إكمال الامتحان وخرج البعض منهم فى احتجاجات خارج المدارس تعبيرا عن سخطهم على النظام الجديد وفشلهم فى أداء امتحاناتهم ومن المؤسف ان تحركت القوات الأمنية للسيطرة على الطلبة المحتجين وتم القبض على عددا منهم واحتجازهم باقسام الشرطة مما آثار انفعال أولياء الأمور وتضامن العديد من الطلبة مع زملائهم المقبوض عليهم ومن خلال شهود عيان للموقف رأى العين يقولون انه حدثت اعتداءات وشتائم بذيئة من رجال الأمن على الطلبة وخصوصاً بعض الطالبات وقد تم تسجيل هذة الاعتداءات بصور حية من الموقع.
ومن هنا أناشد وزير الداخلية بسرعة الإفراج عن الطلبة المقبوض عليهم لأنهم صغار السن وجاءت انفعالاتهم خوفا منهم على مستقبلهم وفى نفس الوقت نناشد الدكتور وزير التعليم بالخروج علينا لطمئنة ابنائنا على مستقبلهم ونطالبه بالتعاون والتنسيق مع وزارة الداخلية بسرعة الإفراج عن الطلبة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: