(* القاضي …!!!!*)

الكاتبة هدى بيومى

(* القاضي …!!!!*)

### اول القضاة هو الله. …انه الحكم العدل …حرم على نفسه الظلم …محكمته النقض

معلومة تهمك

فيها ولاابرام ولامحامون ولاوكلاء نيابة ….القاضي الوحيد هو الله يوم تأتيه كل نفس

بسائق وشهيد فلا فرصة لديك للهرب …تشهد عليك جوارحك بما امرتها بفعله …الحكم

فوري لاتأجيل فيه …تحمل كتابك ببدك وفيه مافعلته دون زيادة أو نقصان ….!!!!!

#### لكن فى دنيانا نحتاج لقضاة ومحامين ووكلاء نيابة …ومنهم الصالح الذي يتقي

الله فى خلق الله ….فهم يد الله لتحقيق العدالة فى الدنيا …لكن بكل اسف هناك قضاة

شرابة خرج والعوبة في يد الحكام أو من يمتلكون المال يظلمون بريئا ويبرئون مجرما

فهم بشر فيهم الصالح والطالح …عقابهم يكون مضاعف لانهم ضيعوا الحقوق وقد قال

الحق سبحانه وتعالى :

(* ان حكمت بينهم فاحكم بالقسط ان الله يحب المقسطين *)

وقال (* ياداوود إنا جعلناك خليفة في الارض فاحكم بين الناس بالحق ولاتتبع الهوي

فيضلك عن سبيل الله ان الذين يضلون عن سبيل الله لهم عذاب شديد بما نسوا يوم

الحساب *)

لن يعدل قضاة الارض الا اذا تفقهوا فى كتاب الله …وسنة رسوله واهتدوا بحكمتهما

وتيقنوا ان الدنيا دار فناء وابتلاء فلم يغتروا بها وعملوا لاخرتهم وعرفوا أن القاضي

العادل يجلس عند الله علي منابر من نور … قال صل الله عليه وسلم :

(*أن المقسطين عند الله علي منابر من نور علي يمين الرحمن عز وجل ،وكلتا يديه

يمين الذين يعدلون في حكمهم واهليهم وماولوا *) …..فكل حاكم عادل يجد من

النعيم ماتشتهية نفسه …!!!!!

(يا ايها الذين أمنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو علي انفسكم او الوالدين

والاقربين ان يكن غنيا او فقيرا فالله اولي بهما فلا تتبعوا الهوي ان تعدلوا وان

تلوا او تعرضوا فان الله كان بما تعملون خبيرا *) …فلمن حادت نفسه عن الحق

اجعل القران الكريم رفيقك ففيه احكام لكل نواحي الحياة والتزم بشريعة ربك فى

حكمك ودعك من القوانين التي وضعها البشر والله مابعد تشريع الخالق تشريع

لقد جاء القران الكريم ليصلح نفوسا حادت عن الفطرة السليمه ويهذب اخلاقا ابتعدت

عن الجوانب الايمانيه… فكان خطاب القران سببا لايقاظ ضمائرهم واحياء قلوبهم

وسعادتهم في الدنيا والاخره …وان المتتبع لايات القران الكريم يري كيف رسخ

الخطاب القراني البناء الاخلاقي للفرد والمجتمع من خلال تقويه الجوانب الايمانيه

والقيم الانسانيه قيم انسانيه لا يختلف عليها اثنان مهما اختلفت عقائدهم وتباينت

ديانتهم… الرحمه الصدق العدل

🌲 (شريح القاضي)🌳

كان رجلا مشهورا بالصدق والعدل والحق وكان يعمل قاضي القضاه… جاءه ولده يوما

وقال يا ابي ان بيني وبين قوم خصومه ساقصها عليك وقل لي…. ان كان ليا الحق

قاضيتهم وان كان لهم الحق صالحتهم…… فقال الاب القاضي قل يا بني فلما حكي الولد

لابيه القاضي قال القاضي الاب يا بني قاضهم… فلما قاضاهم حكم الاب القاضي لهم ولما

عاد الابن الي البيت قال لابيه القاضي يا ابي لم حكمت لهم وقد قلت لي قاضهم الم اقل

لو كان الحق معي ارفع دعوه واخد حقي وان كان الحق لهم اصالحهم بعيدا عن قاعات

المحاكم وساحات التقاضي فقال الاب القاضي :

يا بني والله لأنت اعز علي من ملئِ الارض من هؤلاء لكن الله اعز علي منك يا بني والله

لقد خشيت ان تصالحهم صلحا يفوت عليهم بعض حقوقهم…. هذا هو نموذج القاضي

العادل يحكم بالحق حتي على نفسه وابنه ….!!!!

(يا ايها الذين امنوا كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو علي انفسكم او الوالدين

والاقربين ان يكن غنيا او فقيرا فالله اولي بهما فلا تتبعوا الهوي ان تعدلوا وان تلوا

او تعرضوا فان الله كان بما تعملون خبيرا)

عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه عن النبي صلّى الله عليه وسلّم فيما يرويه عن ربه

عز ّوجلّ أنّه قال :

(يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا…). كظيم الظلم

هو من أسوأ الذنوب التي قد نقوم بها في حياتنا، كما أعدّ الله سبحانه وتعالى عقاباً كبيراً

للظالم المبتغي على حقوق الناس، سواء أكان ظلمه بالقول أو الفعل، فسيأتي يوم ترى فيه

الظالم وقد شرب من نفس الكأس، وذاق مرّ أفعاله، نضع لكم هنا بعض ما قيل في الظلم،

عافانا الله وإياكم.

كلام عن الظلم

من ظلم لا بد أن يظلم. ولكل ظالم نهاية. وكل من أعان ظالماً سلط عليه من يظلمه أو

يعين علي ظلمه وان من أدمن الاعتداء على الناس كثرت أعادية وان دار الظالم ظلام

ولو بعد حين. لاتستضعف شخصا وتظلمه فان ظلم الضعيف أفحش ظلم. ولن ينصركم

الله فالباغي مخذول وسيرد لك ظلمك فهذه بتلك والبادي أظلم. وثق أن من زرع الظلم

حصد الخسران…. وحذاري من ظلم اليتامي فهو مفتاح الفقر. لن تستمتع بنعم الله عليك

اذا ظلمت فاالظلم أسرع شيء إلى تعجيل نقمة وتبديل نعمة وحذار من ظلم الأقارب

انه أشد وقعا من السيوف….وتحري العدل ان كنت قاضي وتخاصمت فلمن الشتكي

إذا كان خصمك القاضي …سيشتكونك للحكم العدل الذي كتب على نفسه إلا يظلم والا

يقبل الظلم ….!!!!

لاتظلم نفسك فمن ظلم نفسه فهو لغيره أظلم. ….ويل للظالم من يوم المظالم…. وثق انه

دائما يكون الجزاء من جنس العمل وان جولة الباطل ساعة وجولة الحق إلى قيام الساعة

وأنك إذا كنت قادرا ودعتك قدرتك إلى ظلم الناس فاذكر قدرة الله عليك. …!!!!

اعلم ان الظلم ظلمات يوم القيامة…يامن تجمدت في قلبه مخافة الله، فأصبحت تتلذذ

بظلم العباد….. ألم تسأل نفسك يوما ما عن سبب القسوة التي تجدها في قلبك والظلمة

التي تعلو وجهك ..؟؟

ألم تسأل نفسك لماذا بطانتك لا تصدقك الأحاسيس ..؟؟

لانهم بطانة سوء ومن اعان ظالما على ظلمه كان له نفس عذابه والظلم يولد الوحشة

والنكران ويبالغ الظالم فى التكبر والطغيان ولا يحاسب نفسه وهو يعلم انه ظالم وانه

نهايته مفجعة وهو غير راض عن نفسه ولايفيق من ظلمات الجور والظلم ولايتوب ولا

يرد الحقوق إلى أهلها ….فماذا يفعل عندما يباغته الأجل …اعلم أنك غير مخلد، و أنك

لست بمعزل عن عذاب الله وعقابه … وان سنة الله الغالبة أن الجزاء من جنس العمل وان

حسناتك ستكون من نصيب خصومك وان أصحاب الحق سيأخذونه منكيوم الفصل فاعد

العدة ليوم الحساب، وانظر لملك الموت يتخطف الناس من حولك وسيحاسب مساعديك

على الظلم وسكوتهم عن ظلمك وسيسمع الله دعوة المظلوم فهل نسيت أن للمظلوم

دعوة مستجاابة وان الله تكفل بنصرته ولو بعد حين ..وستعاقب فى الدنيا فعاقبة الظلم

وخيمة في الدنيا قبل الآخرة …؟؟؟؟

،### ايها المسلم لاتعن ظالما على ظلمه وان لم تستطع قول الحق فلا تصفق للباطل

الظلم شعور قاتل تبكي له العيون وتتفطر له القلوب، وتتحسر منه الأفئدة وتنقض منه

المضاجع …!!!

في رحلة هذه الحياة…نرى أصنافاً وأصنافاً من البشر وما ذلك بجديد،فمنهم ظالم لنفسه قبل

أن يكون ظالماً لغيره … اللهم قنا واياكم أن نظلم أو نظلم ….!!!!

فَمَن يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلا كُفْرَانَ لِسَعْيِهِ وَإِنَّا لَهُ كَاتِبُون

ونسأل الله الهدايه للجميع إلى هذا الدين العظيم

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: