“الفطرة البشريه”

“الفطرة البشريه”

بقلم :محمود نسيم
الكثير من الناس يظنون أن الحياه صعبه وتحتاج إلى التقمص والتلون الدائم بالعديد من الألوان . من أجل الوصول إلى أحلامهم الشيقه والمثيره ؛حتى اصبحت الكلمه لها غايه. والابتسامه لها غايه . والغضب أصبح له غايه، حتى تصبح جميع التعبيرات النفسيه و الطبيعيه لديهم زائفه و قد تجدها مشوهة ولا يعرف هؤلاء اساسهاولا اصولها،لا يعرف هذا الإنسان هل هو سعيد ام حزين، طيب ام شرير.هل هو مريض ام موهوم .
الممثل قد يكون يتقمص بعض القصص والادوار وتنتهى المشاهد فى كل قصة محدده على حسب صفحاتها.
اما الشخص الذى نتحدث عنه يمثل كل ما خرج من عقله
وتصوراته وايحائه وذكائه مع الآخرين ويتحول إلى كذب مستمر حتى مع نفسه ،من اجل الوصول إلى غايته أو مصلحته الشخصيه. وقد لا يصل الى ما يريده .وإذا نجح ووصل لم تتنعم نفسه.. لانه يصبح مريضا نفسيا بالاكتئاب والحزن والكثير……….والخ.
ولأنه سوف يحس بفقدان لذة الفرح والسعاده دائما عن الجميع
ولانه اخرج نفسه من فطرته التى خلقه الله عليها.ولذلك نهى الله الإنسان عن الكذب .حتى لايشوه الانسان نفسه داخليا ويقوم بالتدليس على من حوله وأيذائهم نفسيا ومعنويا. وأيضا اذا اكتشف الناس ان هذا الشخص مخادع. او ان ابتسامته العابره وبعض المشاعر كانت ثمنا لشراء مصلحة ما. انقلبوا عليه ويكره وينبذ ممن حوله بشدة.
وكل هذا لانه قد ينسى ان التوفيق بيد الله فى كل شىء مهما سعيت فى الأرض من مشارقها ومغاربها.فلن تنال الا ما قسم لك ،او بدعوة من قلبك قد يتقبلها الله منك فى اى وقت
هناك بعض البشر يعيشون بفطرتهم وتملئهم الطيبه، يتعاملون مع الناس بوجههم الحقيقى.فقد ينخدعون وقد يتاذون كثيرا ولكن ينهضون ويتعلمون ويحقق لهم الله امالهم و ما يتمنون بسبب النقاء الداخلى والفطره الطبيعيه لديهم.هؤلاء تجدهم أكثر الخلق الذين يعيشون فى سلام داخلى .لان أنفسهم تجدها عامره وغير مشوهة بالتلوين واالنفاق مع الناس من أجل المصالح الشخصيه. قد تختلف فى النسب من إنسان لآخر ولكنها قد تعدل وتكتسب مع التدريب والمحاسبة.
وقد تجد هؤلاء الانقياء وثابتى المباديء ،عندما يحزنون يبكون سريعا ، وقد تجدهم طاهرين القلب مثل فطرة الطفل فى داخله وفى قلبه وهوفى مراحل نموه.
فكن على طبيعتك وفطرتك او غير من نفسك للافضل . فالبشر اقل من ان تمرض وتشوه نفسك داخليا من أجلهم او من اجل سببا ما منهم سيساعدونك فيه. فطع الله فى قلبك ووجدانك وكن بفطرتك .لأنك لن تحصل على السعاده اذا فقدت نفسك اوقمت بتشويهها من الداخل.

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: