(((حالة الجو وفضل المخترعين)))

كتب عادل ابراهيم احمد
الإسكندرية – جريدة كنوز عربية

نشهد هذة الايام حالة من الطقس شديد الحرارة وارتفاع نسبة الرطوبة وهو حالة جديدة علينا ولم نتعرض لها سابقا حيث وصلت درجة الحرارة إلى ٥٠ درجة مئوية فى بعض المحافظات مع درجة رطوبة وصلت إلى ٩٠ ٪ ومع هذا الارتفاع فى درجة الحرارة والرطوبة جعل الإنسان لايشعر بالراحة حتى فى عملية التنفس، وبسبب المناخ شديد الحرارة وخوفا على الحالة الصحية للمواطنين تم اولا منح ابنائنا الطلاب اجازة رسمية اليوم وتاجيل امتحانات اليوم إلى الأسبوع بعد القادم وقد صدر هذا القرار امس من وزارة التربية والتعليم، وأيضا قام مجلس الوزراء قطاع السلامة والصحة المهنية بنشر تعليمات خاصة بالمواطنين للحماية من ارتفاع درجة الحرارة وكيفية التعامل معها.
ومن خلال اتقاء هذه الأجواء الصعبة لجأ المواطنين إلى حماية أنفسهم منها بالهروب إلى الجهاز الصغير المعلق على حوائط بيوتهم او أماكن عملهم او داخل سياراتهم والذى قام بدوره فى احتضانهم واشعارهم بالراحة من خلال انسياب الهواء البارد إلى أجسامهم بلطف وحنية، انه جهاز التكييف إحدى النعم علينا فى هذه الأجواء.
ولفضل أجهزة التكييف علينا كان لابد أن نتذكر سوياً من اخترع هذا الجهاز اللطيف الذى حول الحياة إلى جنة فى وسط نار درجات الحرارة الملتهبة،
انه العالم الامريكى المهندس ويليس كاريير
من هو مخترع جهاز التكييف؟
نبذة عنه – –
— انه ويليس هافيلاند كاريير ، وهو خريج جامعة كورنيل وحاصل على درجة الماجستير في الهندسة اخترع أول مكيف هواء في عام 1902 ، وتم تعيين ويليس كاريير موظف جديد في شركة فورج بوفالو (مطبعة بروكلين) ، وكان يواجه مشكلة وهي ان التقلبات في الحرارة والرطوبة تعمل علي تغيير أبعاد ورق الطباعة مما يؤدي الي اختلالها من الأحبار الملونة، وكان لآلة تكييف الهواء الناقل الجديدة الفضل في خلق بيئة مستقرة واصبحت طباعة أربعة ألوان ممكنة.
سجل ويليس هافيلاند كاريير براءة اختراع في عام 1906 ، وكان هذا اول العديد من براءات الاختراع التي منحته لقب” أبو تكييف الهواء “، وفي عام 1911 كشف ويليس هافيلاند كاريير الصيغة الأساسية للجمعية الأمريكية للمهندسين الميكانيكيين، وهذه الصيغة لا تزال قائمة حتى اليوم كأساس في جميع العمليات الحسابية الأساسية لصناعة تكييف الهواء.
وفي عام 1921 سجل ويليس هافيلاند كاريير مخترع مكيف الهواء براءة اختراع وهي عبارة عن آلة تبريد الطرد المركزي ، وكانت هي اساس “التبريد المركزي” ، فأحب ان ينفذ هذا في مساحات واسعة ، وكانت النتيجة انشاء مبرد أكثر أمانا وأكثر كفاءة.
وفي عام 1928 وضع ويليس هافيلاند كاريير مخترع مكيف الهواء أول جهاز تكييف هواء سكني، يصلح للاستخدام المنزلي الخاص، وحدث له كساد عظيم ثم تباطأ استخدامه بطريقة كبيرة ، وبعد الحرب العالمية الثانية بدأت مبيعات المستهلكين في النمو مرة أخرى.
من هم اول مستخدمين للتكييف؟
وطبعاً لا ننسى الفضل لاستخدام اول تكييف فى عالم البشرية وكانوا هم القدماء المصريين، حيث قاموا بخفض درجات الحرارة في منازلهم عن طريق وضع الحصير الرطب على المداخل الخاصة بهم ، وقد تسبب تبخر الماء من الحصير الرطب على خفض درجة حرارة الهواء فى الأماكن المغلقة، وأضاف هواء منعش رطب مقارنة بالهواء الصحراوي الجاف.
وتطورت صناعة أجهزة التكييف عبر العصور وتسجيل براءة اختراعات للكثير حتى وصل إلينا هذا الجهاز الحنون بشكله الانسيابى الجميل الذى نستخدمه الان.
ومازالت الأبحاث تجرى من العلماء للوصول إلى اكثر أجهزة ملائمة فى الصناعة تواكب التطور الحديث وارتفاع فاتورة الكهرباء وحالة المناخ.
مع تحيات جريدة كنوز عربية لقضاء وقت سعيد ولطيف مع أجهزة الرحمة الإنسانية
== أجهزة تكييف الهواء ==

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: