مفهوم الشعر

بقلم: محمد المصري

الشعر تعبير عن الحياة كما يحسها الشاعر من خلال وجدانه ، وتصوير لانعكاسها على نفسه ،
يقول توفيق الحكيم : ” الشاعر مثل القمر لا ينقل إلينا أشعة الشمس فى حرارتها ، ولكنه يتلقي بعض أشعتها ويصفها من خلال نفسه ويعرضها علينا بعد ذلك ضوءاَ جميلا ترتاح له العين ويأنس له القلب ”
وكذلك الشاعر لا ينقل إلينا صور الحياة نقلا مباشرا ، ولكنه يعطينا أياها ممزوجة بطبعه ومزاجه ونظراته الخاصة إلى ما يحيط به من كائنات ،
فالأنسان يحتاج فى عمله إلى عبارات منسقة يرددها فى إيقاع موسيقي تضبط حركاته وتبعث النشاط فى جسمه كما كنا نرى فى الماضي أناشيد عمال البناء والزراعة ،
كما أحتاج الأنسان فى فراقه الموحش أو سفره الطويل إلى ترديد مقاطع موزونة يؤنس بها نفسه أو يعبر عن آماله وذكرياته ،
وبهذا نشأ الشعر مرتبطا بالعمل من جهة وبالغناء من جهة آخرى ، وكانت موضوعاته وصف الطبيعة وذكريات الماضى وآمال المستقبل وعاطفة الحب ونحو ذلك .
محمد المصري

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: