و إذا سألك عبادي عني فإني قريب

و إذا سألك عبادي عني فإني قريب ….
أشرف هميسة
الدعاء سلاح المؤمن و علينا أن نستعمله بإخلاص و خشوع .. فإعوا الله ان يبلغنا ليلة القدر و يتقبل منا الصيام و القيام و صالح الأعمال و أن يجعلنا من المقبولين و الفائزين في هذا الشهر الكريم ، غفر الله لي و لكم و لسائر المسلمين و المسلمات الأحياء منهم و الأموات .. قرآن المغرب يا حضرات ، يحملنا إلى حالة من السمو و التحليق ، تأخذنا حيث سماوات الله البعيدة .. فنحس أن صوت الترتيل يأتى من مكان بعيد ليأخذنا إلى بعيد أيضا نشعر به ولا نراه .. فى تلك اللحظة يكون الجسد همد و تعب ، و الروح فى حالة شفافية راحت تعب من فيض الله الآتى سحراً من آياته العظيمة فى الخلق والكون الرحيب .. تتقد الروح والجوارح لكل كلمة فينفذ الجلال إلى عمق قصى فى النفس .. يطير القرآن كنسيم مع النسيم إلى عوالم خفية ، قصية ، ولكن قريبة من الروح .. إنها نفس اللحظة التى تغيب فيها الشمس و تذهب إلى بعيد فى الغرب، تصبح قرصا ذهبيا مشتعلا بالضوء فى السماء، تبدو كحبيب مسافر على محطة قطار قريبة. يصبح ضوؤها ناعما متسامحاً، وحزينا حزنا شفيفا كشمعة تمنح الضوء حتى آخر لحظة قبل الرحيل .. تسحب الشمس خيوطها من سمائنا و أرضنا ببطء وهدوء، وترسل الشجن يلف الكون لحظة وداعها الرقيق وهى ذاهبة إلى سماء أخرى وأرض أخرى فى كون الله الرحيب ، تلك لحظات اكتمال الدائرة الكونية ، خروج الميت من الحى والحى من الميت ، تعاقب الليل والنهار ، كل شيء ينصت فى تلك اللحظة من عمر الكون : الشجر ، و الحقول ، و الدواب ، و البشر ، و الكل يرقب الشمس الغاربة بحنان ، و ترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم فى فجوة منه .. يحلق قرآن المغرب فى رمضان ، ويحملنا إلى حيث الشمس الوادعة و دخول الليل و السكون يلف كل شيء .. تدب الأقدام خفيفا فى انتظار فرحة الأذان التى تدغدغ الطفولة الكامنة فينا ، و فرحنا لحظة الافطار بالماء البارد و التمر و العصائر .. يكون قرآن المغرب هذا الشيخ الوقور يربت علينا بحنان وهو يحكى لنا عن عوالم خفية بعيدة. يحكى لنا ليعلمنا الصبر والحكمة و التواضع و الرضا و القناعة .. و نكون فى حالة إيمان و تسليم بالحكمة التى جاءت بها الأديان فى العدل والرحمة و التسامح ، فالروح التى يثقلها الطعام ، يخففها الجوع و تصبح فى لحظة الهدوء و السكينة مع قرآن المغرب ، فى حالة جديدة من الشفافية و التحليق .. و قرآن الله يلف الكون و يقول لكل إنسان ولكل مخلوق ، و الضحى والليل إذا سجى، ما ودعك ربك وما قلى .. قرآن المغرب هو لحظة اتصال السماء بالأرض ، الليل بالنهار ، الشمس بالقمر .. تأتى حكمته كشيخ كبير يعلمنا الحكمة بصبر و أناة ، و بصوت علوى يحمل أعذب الكلمات من لدن حكيم عليم .. شيخ طالما حلمنا به ليعلمنا كيف نواجه الحياة فجاءنا يتهادى فى قرآن المغرب .. ليحملنا إلى سماء علوية نبحث عنها دائما كى تعيننا على هذه الحياة .. و بمناسبة هذا الخشوع و تلك الأجواء الإيمانية أكيد أنك قرأت الأية الكريمة : و قال ربكم إدعوني أستجب لكم إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين .. غافر 60 و في الحديث قال صلى الله عليه وسلم : الدعاء مخ العبادة .. أخرجه الترمذي .. الدعاء هو العبادة .. و الإستشفاء بالدعاء يعني أن المسلم يدعوا الله سبحانه كي يذهب ما به من ضر و يشفيه مما نزل به لأن الله كاشف الضر حقا الدعاء سلاح المؤمن يلجأ إليه وقت المحن يرجوا رحمة ربه إنه علاج ناجع يزيل ما في النفوس من قلق و متاعب و يشفيها مما أصابها من أمراض .. فالعلاج الحديث يقوم على تقوية الروح المعنوية و الدعاء من أهم الوسائل لذلك فهو بمثابة إيحاء نفسي يجد فيه الداعي لروحه غذاء و لنفسه دواء يدعم كيانها و يقوي بنيانها و يجعلها تتغلب على كل ما يؤثر فيها فلا يتسرب إليها يأس و لا يتملكها ضعف .. و قد أجمع العلماء بأن علاج التوتر العصبي و القلق النفسي إنما يكون بالفضفضة لا بالكتمان .. دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم المسجد ذات يوم فإذا برجل من الأنصار يقال له أبو إمامه جالسا فيه فقال صلى الله عليه وسلم : يا أبا إمامه مالي أراك جالسا في المسجد في غير أوقات الصلاة ؟ قال أبو إمامه : همومي لا زمتني و ديوني يا رسول الله ! فقال صلى الله عليه وسلم : ألا أعلمك كلاما إذا قلته أذهب الله عز وجل همك و قضى ديونك ؟ فقال بلى يا رسول الله قال : قل إذا أصبحت و إذا أمسيت : اللهم إني أعوذ بك من الهم و الحزن و أعوذ بك من العجز والكسل وأعوذ بك من البخل و الجبن وأعوذ بك من غلبة الدين و قهر الرجال .. و هكذا لم يرضى رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل من أمته أن يلزم الجلوس في المسجد في غير أوقات الصلاة و يترك العمل و يستسلم للحزن و أمره أن يدعوا ربه و يسعى لقضاء ديونه .. و على المسلم أن يعرف ربه في الرخاء حتى يعرفه في الشدة ، و قد جاء عن أحمد إبن حنبل فيما رواه قوله : ما وجدت للمؤمن مثلا إلا رجل في البحر على خشبة فهو يدعوا : يارب يارب .. لعل الله ينجيه من متاعب الدنيا و عذاب الأخرة .. و الدعاء مطلوب في كل الأوقات ، و إن كان هناك بعض الأوقات المستحبه منها : ليلة الجمعة و يومها . جوف الليل . عند النداء للصلاة و بين الآذان و الإقامة . السجود . دبر كل صلاة . عند قتال الأعداء . وقت الإحتضار . عند تلاوة و ختم القرآن . في ليلة القدر و يوم عرفه . مجالس العلم . عند شرب ماء زمزم .. عند صياح الديكة .. و غيره … أما أماكن الدعاء المستحبة : في المسجد الحرام و عند رؤية الكعبة . الصفا والمروة و زمزم . عرفات و المذدلفة . المشعر الحرام . و الجمرات . المسجد النبوي .. و أقرب ما يكون العبد من ربه و هو ساجد .. و لكن من هو الذي يستجاب الله دعاءة : المضطر قال تعالى : أمن يجيب المضطر إذا دعاه و يكشف السوء و يجعلكم خلفاء الأرض .. المظلوم قال صلى الله عليه وسلم : إتق دعوة المظلوم فإنه ليس بينها و بين الله حجاب .. الوالد على ولدة قال صلى الله عليه وسلم : ثلاثة تستجاب دعوتهم الوالد و المسافر و المظلوم .. الإمام العادل لأنه خليفة الله في أرضه و من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم القيامة .. الولد البار بوالديه : قال صلى الله عليه وسلم : إن الله تبارك و تعالى ليرفع الرجل الدرجة فيقول : أنى لي هذه ؟ فيقول بدعاء ولدك . و كذلك من دعوات أصحاب الصخرة الثلاثة و كان أحدهم بارا بوالديه .. المسافر سفرا يبتغي به وجه الله سبحانه قال صلى الله عليه وسلم : ثلاث دعوات مستجابات لا شك فيهن : دعوة المظلوم و دعوة المسافر و دعوة الوالد على ولده .. الصائم حتى يفطر : قال صلى الله عليه وسلم : إن للصائم عند فطره دعوة لا ترد .. المسلم لأخيه بظهر الغيب وفي حديث أبي الدرداء رضي الله عنه قال : قال صلى الله عليه وسلم : إن أسرع الدعاء إجابة دعوة غائب لغائب ….
ـ المسلم ما لم يدع بظلم أو قطيعة رحم أو يقول دعوت فلم أجب .. عن عبادة إبن الصامت رضي الله عنه قال : ما على الأرض مسلم يدعو بدعوة إلا أتاه الله إياها
أو صرف عنه من السوء مثلها ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم . و في رواية مسلم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يزال يستجاب للعبد ما لم يدع بإثم أو قطيعة رحم و ما لم يستعجل قيل و ما الإستعجال ؟ قال : يقول قد دعوت فلم يستجيب لي فيستحسر (أي ينقطع عن الدعاء ) عند ذلك و يدع الدعاء ..
و من شروط إجابة الدعاء : أن يبدأ دعاءه بالحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله بعد أن يقرأ البسملة ..ـ أن يتجنب كل ما هو حرام في المأكل و المشرب و الملبس قال تعالى :إنما يتقبل الله من المتقين . وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم : … الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يده إلى السماء يارب .. يارب ومطعمه حرام و غذي بالحرام فأنى يستجاب له ..
ـ أن يكون مخلصا لله في دعائه قال تعالى : فإدعوا الله مخلصين له الدين …
ـ تقديم العمل الصالح حتى يكون ذلك أدعى إلى الإستجابة .. حديث الثلاثة الذين إنطبقت عليهم الصخرة فتوسل كل منهم بعمله الصالح إلى الله فإستجاب دعائهم حتى إنفرجت الصخرة عنهم ..
ـ أن يكون الدعاء لله وحده لا يشرك معه غيره قال تعالى : فإدعوا الله مخلصين له الدين .. ان يكون على طهارة فعن أبي الدرداء رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من توضأ فأحسن وضوءه ثم صلى ركعتين فدعا ربه إلا كانت دعوته مستجابه معجاة أو مؤخرة .. أخرجه الطبراني
ـ أن يستقبل القبلة و يكثر من الثناء على الله سبحانه و يصلي على رسوله ..
ـ يبسط يديه و يرفعها حذو منكبيه قال صلى الله عليه وسلم : إن الله حيي يستحي إذا رفع الرجل إليه يديه أن يردهما صفرا خائبين . أخرجه أبو داود
الدعاء بإسم الله الأعظم : عن أبو إمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : إسم الله الأعظم الذي إذا دعي به أجاب في ثلاث سور من القرآن : في البقرة و آل عمران و طه .. الله لا إله إلا هو الحي القيوم لا تأخذه سنة و لا نوم .. آلم الله لا إله إلا هو الحي القيوم .. و عنت الوجوه للحي القيوم .. و روي أن النبي صلى الله عليه وسلم أوصى إبنته فاطمة رضي الله عنها أن تقول صباحا و مساءا : يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث ، أصلح لي شأني كله ولا تكلني إلى نفسي طرفة عين .. ـ أخرج الدليمي عن إبن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : إسم الله الأعظم في آيات من أخر سورة الحشر … الأيات من 22 ـ 24 هو الله الذي لا إله إلا هو عالم الغيب و الشهادة هو الرحمن الرحيم{ 22} هو الله الذي لا إله إلا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون{23} هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السموات و الأرض وهو العزيز الحكيم { 24 } صدق الله العظيم
ـ روى إبن حبان رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سمع رجلا يقول : اللهم إني أسألك أني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد و لم يكن له كفوا أحد .. فقال : لقد سألت الله بالأسم الذي إذا سُئل به أعطى و إذا دُعيّ به أجاب .. و في الحديث : ألظوا بذي الجلال و الإكرام .. و الله أعلم ! اللهم فرج كربي و أصلح شأني و إسترني و إرزقني و بارك لي و إعفوا عني ..
ولا شك أن القرآن الكريم للداء شفاء و للنفوس جلاء .. قال تعالى : يا ىأيها الناس قد جاءكم موعظة من ربكم و شفاء لما في الصدور و هدى و رحمة للمؤمنين .. 57 يونس و ننزل من القرآن ماهو شفاء و رحمة للمؤمنين و لا يزيد الظالمين إلا خسارا .. الإسراء 82 و أعظم السور الفاتحة و الإخلاص والمعوذتين و أعظم أية الكرسي و أخر أيتين في البقرة .. و في الحديث قال صلى الله عليه وسلم : اللهم أقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا و بين معاصيك و من طاعتك ما تبلغنا به جنتك و من اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا و متعنا بأسماعنا و أبصارنا و قواتنا أبدا ما أحييتنا و إجعله الوارث منا و إجعل ثأرنا على من ظلمنا و إنصرنا على من عادانا و لا تجعل مصيبتنا في ديننا و لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا ولا تسلط علينا من لا يرحمنا .. أخرجه الترمزي و عن سعد بن أبي وقاص قال : قال صلى الله عليه وسلم : دعوة ذي النون إذ دعا ربه و هو في بطن الحوت : لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .. دعاء تفريج الكرب : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات و رب الأرض و رب العرش الكريم ..
ـ و لمن إشتكى ألما في جسده قال صلى الله عليه وسلم : ضع يدك على مكان الألم و قل : بسم الله ( ثلاثا) وقل سبع مرات : أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد و أحاذر .. و قد إشتكى زيد بن ثابت رضي الله عنه من أرق أصابه فلم يستطيع النوم فقال له صلى الله عليه وسلم قل يا زيد : اللهم غارت النجوم و هدأت العيون و أنت حي قيوم لا تأخذك سنة و لا نوم .. يا حي يا قيوم أهدئ ليلي و أنم عيني ,,, قال زيد : فقلتها فأذهب الله عز وجل عني ما كنت أجده .. و لمن أصيب بالعين دُعي له و رقُي بقوله : بسم الله اللهم أذهب حرها و بردها و وصبها ثم يقول قم بإذن الله … وقال صلى الله عليه وسلم : إذا رأى أحدكم من نفسه و مال أخيه شيئا يعجبه فليدع له بالبركة : فإن العين حق ، و عن أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: العين حق ولو كان شئ يسابق القدر لسبقه العين و إذا إستغسلتم ( أي إذا طلب المحسود من الحاسد أن يغتسل له بنية رفع الأذى فليجبه ) فإغتسلوا ..!
ـ و لمن أصابه لمم من الجن .. روى أبي ّ بن كعب قال : كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم فجاء أعرابي فقال : يا نبي الله أن لي أخا به وجع . قال : ما وجعه ؟
قال : به لمم قال : فأتني به فأتاه به فوضعه بين يديه فعوذه بالفاتحة و من أول البقرة إلى المفلحون ، و منها و إلهكم إله واحد إلى يعقلون ، ومن آل عمران : شهد الله أنه لا إله إلا هو .. إلى آخر الآيات . و إن ربكم الله الآيه التي في الأعراف إلى المحسنين و فتعالى الله .. إلى آخر المؤمنين ، و عشر آيات من أول الصفات إلى .. لازب و ثلاث من آخر سورة الحشر : و أنه تعالى جد ربنا .. الآية من الجن . و : قل هو الله أحد و المعوذتين .. أخرجه الحاكم في المستدرك . و الله هو الشافي .. ( سورة الفاتحة .. البقرة من 1 ـ 5 … من 163 ـ 164 .. 255 .. ومن 284 ـ 286 .. آل عمران من 18 ـ 20 .. الأعراف من 54 ـ 56 .. المؤمنين من 117 ـ 118 .. الصافات من 1 ـ 10 .. الحشر من 22 ـ 24 .. الجن الأية 3 .. سورة الإخلاص و الفلق و الناس ) و لمن سئم الحياة : اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا لي و توفني إذا كانت الوفاة خيرا لي .. و لمن أصابه الغضب : أعوذ بالله من الشيطان الرجيم .. ـ اللهم إني أعوذ بك من العجز و الكسل و الجبن و الهرم و أعوذ بك من عذاب القبر و أعوذ بك من فتنة المحيا و الممات ، اللهم إني أعوذ بك من القسوة و الغفلة و العيلة و الذلة و المسكنة و أعوذ بك من الفقر و الكفر و الفسوق و الشقاق و السمعة و الرياء و أعوذ بك من الصمم و البكم و الجنون و الجذام و سيئ الأخلاق .. أخرجه البخاري اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم و نعوذ بك من شر ما إستعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم و أنت المستعان وعليك البلاغ و لا حول و لا قوة إلا بالله .. اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك و عزائم مغفرتك و السلامة من كل إثم و الغنيمة من كل بر و الفوز بالجنة و النجاة من النار ..
اللهم لا تدع لنا ذنبا إلا غفرته ولا هما إلا فرجته و لا دينا إلا قضيته و لا حاجة من حوائج الدنيا والأخرة هي لك رضا إلا قضيتها بفضلك يا أرحم الراحمين …
ـ كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عاد مريضا قال : لا بأس طهور إن شاء الله ..
و يمسح بيده اليمنى و يقول : اللهم أذهب البأس رب الناس أشفه و أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما … أخرجه البخاري
ـ بسم الله أرقيك و الله يشفيك من كل داء فيك و من شر النفاثات في العقد و من شر حاسد إذا حسد …. ثلاث مرات … أخرجه الحاكم
ـ اللهم إغفر لنا و إرحمنا و أرض عنا و تقبل منا و أدخلنا الجنة و نجنا من النار
و أصلح لنا شأننا كله …. أخرجه أبو داود
ـ اللهم آت نفسي تقواها و زكها أنت خير من زكاها أنت وليها و مولها ، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع و من قلب لا يخشع و من نفس لا تشبع ومن دعاء لا يستجاب له .. أخرجه مسلم
ـ عند إستجابة الدعاء : الحمد لله الذي بعزته و جلاله تتم الصالحات .. رواه الحاكم … وذلك إذا شعر المسلم أن الله إستجاب دعاءه وكشف غمته ..أو قضى حاجته .. قال صلى الله عليه وسلم : عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير و ليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له ، و إن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له …. رواه مسلم ، اللهم إكفني بحلالك عن حرامك و أغنني بفضلك عمن سواك.. رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا و رسولا .. يا حي يا قيوم برحمتك أستغيث .. أصلح لي شأني كله و لا تكلني إلى نفسي طرفة عين .. لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين .. و صلى الله على سيدنا محمد و على آله وصحبه أجمعين .. رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت عليّ و على والديّ وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين .. اللهم رحمتك نرجوا فلا تكلنا إلى أنفسا طرفة عين و أصلح لنا شأننا كله لا إله إلا أنت .. اللهم إنا نسألك العفو و العافية و المعافات الدائمة في الدنيا و الأخرة .. اللهم أحسن عاقبنتا في الأمور كلها و أجيرنا من خزي الدنيا و عذاب الأخرة ، اللهم إحفظ مصر و المصريين من كل سوء و إحفظ الامة من كيد الصهاينة الغاصبين و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين و صلى الله على سيدنا محمد و صحبه وسلم .. و بالصدق و الإخلاص تحيا مصر .

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: