ازبيلا داغورد

بقلم – أسماء ونان 
القصة النهاردة صعبة جدا من أصعب القصص الي كتبتها القصة المرة دي مش في مصر ولا في أي دولة عربية القصة في الغرب لبنت اسمها ايزابيل داغورا .. و هنحكي فيها الي اتعمل في ايزابيل مش عارفه اصلا احنا ممكن نصدق ان في في ناس ممكن تعمل كده في غيرها هكيلكم وانتم شوفوا بنفسكم .
في القرون الوسطي أبتدت تظهر عندهم حاجة اسمها محاربة السحر والشعوذة وابتدوا يقتلوا أي حد يتقال عليه ساحر وخاصة بعد تفشي الأمراض فيهم وهما شافوا ان ربنا غضب عليهم بسبب السحرة الي موجودين معاهم .
الموضوع تطور وابتدي يوصلهم ان في طوائف دينيه غيرهم زي المسلمين واليهود فقالوا يعتبروهم زي السحرة ويقتلوهم وخاصة بعد دعوة بعض القساوسة لقتل أي حد لا يدين بالنصرانية ..كان في ملك ساعتها بيحكم الأندلس الملك ده إسمه الملك فرناندوا قبل ما يموت وكان خلاص بيودع مسك حفيدة شارل الخامس وقاله ” لازم تخلص علي المسلمين دي وصيتي ليك ما تخليش مسلم واحد يعيش في اسبانيا ولازم تخلي الكنيسة الكاثوليكية هي الي تحكم العالم ” .
حفيدة ماكدبش خبر وسمع كلام جده وابتدت أفظع فترة في تاريخ البشرية والفترة اسمها محاكم التفتيش شارل الخامس عمل الي ما يتعمل قال أن لازم كل المسلميين يتنصروا وان اي مسلم هيرفض التنصير هيتمثل بيه حتي الموت وبقيت الحكومة او الشرطة الأسبانية تداهم البيوت المسلمة وتاخدهم علي محاكم التفتيش هناك بيسألوا الي عايز يعيش يخرج من الاسلام والي مش عايز يتمسك بيه .
حاول المسلمين يعملوا ثورات لكن ماحدش فيهم قدر يعمل اي حاجة وخاصة بعد استيلاء الملوك الاوربيين علي الأندلس كلها وسموها أسبانيا .. محاكم التفتيش دي كان بيتمسك فيها المسلم يتقطع لحد الموت أو يحرقوه حي أو في أدوات تعذيب تفننوا في صناعتها حطالكم صور منها في المنشور اتفرجوا بنفسكم .
كان ساعتها في بنت اسمها ايزابيل داغورا البنت دي كانت مسلمة وفي الوقت بتاع محاكم التفتيش لما الحكومة قررت ان الي عايز يعيش يقول انه نصراني وهتسيبه ساعتها ايزابيل افتكرت كلمة ربنا في القران ” إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ” راحت عملت نفسها انها سابت الاسلام من خوفها وادعت النصرانية وقعدت مع الجيران الي حواليها الي كان فيهم نصاري في الوقت ده كتير وماكنتش تتخيل ان ممكن حد في الجيران يبقي مجرم لدرجة انه يوقع بيها من غله وحقده .
في وحدة كانت جارتها راحت عزمتها تتغدي عندها وايزابيل ما تعرفش الي بتمكره جارتها راحت بكل قلب سمح ولبت الدعوة .. وأكلت وشربت وقعدوا يحكوا سوا جارتها بكل خبث راحت باصه كده ل ايزابيلا وقالتها عارفه اللحمة الي كلتيها دي ايه ..؟ دي لحم حنزير وبصلتها بخبث واستنت تشوف رد فعلها لأنها كانت شاكة فيها .
ايزابيل أول ما سمعت انها كلت لحم خنزير راحت مدخله صباعها جوه بوقها وراحت مرجعه كل الي كلته عشان ماتبقاش كلت حاجة حرام .. جارتها اتأكدت كده ان ايزابيل مسلمة وراحت جري علي محاكم التفتيش وحكتلهم الي حصل .
الشرطة جريت وقبضت علي ايزابيل وربطوها في عامود كبير وقدام الناس قالولها انها كدبت وخبت اسلامها وان جزائها الموت حرقا ادام الناس كلها عشان تبقي عبرة للي بيسول له نفسه يخبي انه مسلم .
وفعلا ولعوا نار كبيرة وحرقوا ايزابيل حية أدام الكل وأدام جارتها الي كلت معاها عيش وملح وهي مبسوطة انها شايفة ايزابيل بتتحرق وتسيح وتصرخ ادامها لحد ما اتفحمت .
ايزابيل وغيرها ماتوا شهداء في محاكم التفتيش الي مهما حكينا عنها مش هنقدر نقول ربع الهمجية والقتل والوحشية التي كانت فيها .. رحم الله ايزابيل وكل من مات علي الحق .
#نساء_خارج_حدود_الدنيا
#ايزابيل_داغورا
المصادر في كتب التاريخ مليانة
في المنشور صور حقيقية لأدوات تعذيب المسلمين في محاكم التفتيش .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٣‏ أشخاص‏
لا يتوفر وصف للصورة.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: