جريدة كنوز عربية/تعديل المسار يحتاج كثير

يكتبها محمد عبد المجيد خضر

اليوم ومع اول إطلالات النور وقبل صلاة الظهر حبيت ندردش سوى وحبيت اذكر ولادنا وشبابنا بقيم غائبة ومنسية كانت احلى ما فينا وحابب مع بعض كده نحسبها ونعترف هل زمان احلى ولا اليومين دول .

كنّا زمان واحنا صغار نقدر جدا الكبار ونقف منحنين الرأس وعيوننا في الارض احتراما حين دخولهم علينا وحين يثنون علينا كنّا نبتسم بسمة خفيفة وتحمر وجوهنا خجلا ، كنّا لو سمعنا بقدوم آباءنا من عملهم من اول الشارع نركد الى بيوتنا وندخل الحمام ونغتسل بسرعة ونبوس أيادي امهاتنا حتى لا تخبر الآباء بأننا وكنا نلعب في الشارع ، كنّا نحترم الجيران اذا لعبنا وأزعجهم أصواتنا العالية ونخفض أصواتنا ونعتذر لجيراننا كنا اذا مر احد رجال وآباء الشارع ونحن نلعب نوقف اللعب الى ان يمر ويدخل بيته احتراما وإجلالا ، كنّا نستحي ان تخرج من أفواهنا ألفاظ تؤذي آذان السامعين ، كنّا نعتبر كل بنت في شارعنا أخت شقيقة لنا نغار عليها ونحفظها ونحترمها وندافع عنها ونحفظ الأعراض . كنّا رجال ونساء وشباب وشابات وصغار وصغيرات نحمل من القيم الأخلاقية ما يجعلنا قدوة حسنة للبلدان الاخرى فقد كنا شعب مؤدب مضياف امين لا يحمل بداخله الا ما هو خير ونحب لغيرنا ما نحب لانفسنا ولا نغتاب بعضنا بعضا كنّا أمة في مصاف الامم الكبيرة التي يحسب لشعبها الف حساب ،. كنا اذا ركبنا الترام او الاوتوبيس وكان حد كبير واقف او سيدة يبقى عيب اوي نقعد ونتركهم واقفين !!! كنّا نحمل من الخير بحيث نساعد اَي حد محتاج المساعدة في الطريق وننتفض لنصرة المظلوم في الشارع.
ونحمي الضعيف وندافع عن أعراض البنات حتى ولم نكن نعرفهم او تربطنا بهم صله هكذا كنا فيا ابني وَيَا اخي وَيَا بناتنا ارجوكم قارنوا ما كنّا عليه بما انتم عليه الان ربنا يجعلكم ممن يسمعون القول فيتبعون أحسنه .

ارجوكم كل واحد يحاول يكون قدوة حسنة ليقتدي به الآخرون لا تتعب نفسك بان تسأل احد لتعديل شئ في اخلاقه وصفاته فقط عليك نفسك وسوف ينصلح حال المجتمع واحدة واحدة والله المستعان .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏‏‏نظارة‏، و‏بدلة‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: