رسالة ام مصرية للرئيس 

كتب /علا يوسف 
سيدى الرئيس أنا أدرك تماما ما تتطلع إليه و تسعي وتجتهد من آجلة فأنت تصل الليل بالنهار لكي تجعل من مصر دولة قوية إقتصاديا و سياسيا وإجتماعية و تعليميا

وانا من أكثر المصريين إيمانا بك و بما تفعله من أجل مصر والمصريين
ومن منطلق حبي لك ومن منطلق المصلحة العامة للوطن ومن منطلق تطلعي لمستقبل أفضل لاولادنا ارسل لك رسالتى

اولا أؤكد لك سيدى الرئيس أن وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي في غير مكانه الصحيح وأنه يمشي علي خطي ستغرق التعليم في مصر

فالبناء يحتاج اولى قواعده الاساس الذى نبني فوقه حتي نصل للقمه

ساحدثك سيدي الرئيس عن المرحلة التي اعاني فيها مع اولادي حتي لا اتهم بالهري و الكذب و الافتراء

اولادي توام ولد و بنت في أولي ثانوي

وهما في الصف الثالث الاعدادي أعلن الوزير طارق شوقي عن تطوير الثانوي العام ففرحنا بما كنا نسمعه عن التطوير العظيم
لاننا نعيش حجم معاناة الثانوية العامة

بدات أولي ثانوي ٢٠١٩/٢٠١٨ ولدينا طاقة إيجابية وامل في النظام الجديد الذى ما كاد يبدا حتى توالت صدماتة

الصدمه الاولى
استلموا الكتب والمنهج لم يتغيير هو هو نفس منهج النظام القديم

الصدمة الثانية

كانت المواد منقسمه علي تيرمين أصبحت كلها تدرس علي مدار السنه حوالى 11مادة

الصدمة الثالثة

مافيش شبكات اتعملت في المدرسة ولا استلموا التابلت المقصود بالتطوير

الصدمة الرابعة

امتحانات نصف العام
تعجيزية تقريبا معظمها من خارج المنهج و كلها اتسربت
يعني بعد ما الأولاد تعبوا و ذاكروا واحنا استنزفنا في الدروس بمبالغ عالية لأننا بنفس المناهج والشرح القديم شعرنا باحباط واحنا خارجين من الترم الاول

الصدمة الخامسة

الأولاد استلموا التابلت فى بداية الترم الثانى من غير ما تكون المدرسة مجهزة ولا المدرسين جاهزين ولا المنهج نفسه يصلح لأنه لم يطور أو يتغيير
واصبحنا في نظام مبهم لا احد يفهم منه شيئا

الصدمة السادسة

بنك المعرفة طبعا شيء عظيم جدا ولكن لم يدخل عليه أحد من الطلبه لعدم وجود شبكات في المدرسة فوجوده أصبح كعدمه

الصدمة السابعة

امتحانات مارس
دخلوا الأولاد الامتحان ليجربوا كيفية الامتحانات علي التابلت بشحن الشريحة فوقع السيستم في جمهورية مصر العربية باكتساح

الصدمة الثامنة

امتحان تجريبي في أبريل عبارة عن خمس أسئلة لكي يقوم الطلبه ايضا بتجربة التابلت فوقع السيستم ايضا هذه المره

الصدمة التاسعة

بعد وقوع السيستم مرتين قرر الوزير أن الطلبة يمتحنوا علي التابلت في امتحانات نهاية العام بشبكة داخلية لا علاقة لها بنت في المدارس الحكومية المجهزة بالشبكات
فقرر أن أولادنا في المدارس الخاصة يمتحنوا فترة ثانية بعد أولادنا في المدارس الحكومية ينهوا امتحانهم في الفترة الصباحية

الصدمة العاشرة

امتحانات تعجيزية تعتمد علي بنك المعرفة الموجود على التابلت الذي لم يفتحه الطلاب طوال العام لعدم وجود الشبكات في المدارس

الصدمة الأخيرة

الوزير طارق شوقي يعلن نجاح التجربة وان السيستم يعمل بنجاح

يا سيادة الرئيس نحن نريد تطويرا بحق تطويرا ينتشل أولادنا من دمار الأعصاب
يا سيادة الرئيس هناك ما يقرب من مليون طالب في مقتبل العمر فقدوا الأمل وطموحهم قتل هذا الجيل ماذا سيقدم لمصر بهذه المشاعر السلبية
هؤلاء الطلبة واولياء أمورهم ليس لهم إلا طلبا واحدا فقط

تطويرا فعليا و أحد المسؤولين يخرج يعلن لنا ما مصير أولادنا السنه القادمة

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: