فوق جسور الظلام كان عشقي

بقلم مصطفى سبتة 
أعشقهاوخلف أسوار عينيها أحيا ميلاد
وخلف أسوار عينيها أحيا ميلاد قلبي
حيث كان العمر خلف الحكايات القديمة
وعيونها تجلس في كوكبة شهر زاد
تحدثني عن ليال كانت سقيمة
كنت أنا في كل ليلة السندباد
أغني في راحتيها للحب يعود
من غياب بعدما كانت أحلامنا معدومة
هنالك في غار الشرق في ثبات مظلومة
عدت لها وأنا أري فيها وجه قمر الرمان
أغازل الشوق الحائر في ليال طويلة
أنشد الحب والغرام في أهازيج الربيع
وروحها في كأس الغرام تناجي الروح العليلة
فأسلمتها قياد القلب كي أنول لذة الحياة
فكانت سلطانة الدهر في الغزل وكانت رحيمة
أواه ياشهر زاد من صياح عينيك في الوصال
تعلق الغرام في الشفاة طافيا ما رأيت مثيله
وطاف فوق جسور الظلام فسحر العيون
كنقش زار بالنور وحلما يشفي الروح العليلة

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: