مصرع طفل بعد سقوطه داخل مواسير مياه 

محافظه الشرقيه.
كتبت رانا الجوهرى.
الإهمال أصبح جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، في كل قرية ومدينة داخل محافظة الشرقية.
الضحايا تعددت والسبب واحد وهو الإهمال ، حصد الأرواح هو أمر بات طبيعيًا بكل أسف.
فلا يخلو يومًا إلا ونجد حادثة تقع في محافظة الشرقية إما قتل أو انتحار أو حادث سير أو سقوط أحد الأشخاص في ترعة ما.
كل هذه الأحداث هي أسباب لما يحصد أرواح الأبرياء.
مصرع طفل بعد سقوطه داخل مواسير مياه بالشرقية
فقد سقط الطفل «أحمد الحصافي الصياد» مواليد قرية الجمالية مركز الحسينية داخل غرفة تفتيش ماكينة
رفع مياه الري بالجمالية وانجرف مع المياه داخل المواسير.
حيث استغاث أهالي الحسينية برجال قوات الحماية المدنية لإنقاذ الطفل.
وبعد ساعات الانتظار انتشل القوات الطفل بعد ما فارق الحياة.
ونأمل في محاسبة كل مقصر تجاه حصد أي أرواح بريئة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شخص أو أكثر‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: