رؤية الضياع

محمد طه العمامي

الى أين امضي وقد ضاقت الارض بي
وشقت جراحي سنين الضياع
وألغت مواعيد موتي
وها أنني متعب الخطو
أي الرياح سبيلي
وأي المنافي طريقي
وقيد الخطى يستفز رحيلي
ويمنع ضوئي الى اين امضي
وما عدت أعرف غير جراحي
وقبر كلامي
وأسئلة الشعر
حين تسافر خلف دمي
وأمام سؤالي
سؤال تناسل في الكون
حين سقطت جريحا
وقبله كان الجواب
منافي وريحا
الى اين امضي
وماعاد صمتي يتابع ظلي
ولا الماء يفصل مائي
عن القبر
اذ ضاع مني الضياع
وضعت
ورحت بذاكرتي
اتذكر يوما يجيىء كسيحا
ويعلن للبحر ، للعشب ، الشمس، للنسيم وزخات المطر
طوفان شعري

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: