مالم تعرفه عن يسري مصطفى

كتب / احمد عبدالعزيز
محافظه / الشرقيه
توفي الممثل المصري، يسري مصطفى، في مستشفى بمدينة الجيزة، متأثّراً بمرض الفشل الكلوي الذي لازمه سنوات طويلة واضطرّه إلى أن ينفق كلّ أمواله التي كان يدّخرها من أدواره التي قدّمها على مدار عمره.
لم يلعب يوماً الراحل دور البطولة المطلقة، ولم يلمع اسمه على الأفيشات، إلا أنّه استطاع في منطقته أن يحقّق نجاحا، خصوصاً في دوره المميّز في المسلسل المصري الشهير “ليالي الحلمية”، للعملاقين أسامة أنور عكاشة مؤلفاً وإسماعيل عبدالحافظ مخرجاً. فبزغ نجمه في هذا العمل على وجه التحديد، وارتبط اسم يسري مصطفى لدى الجمهور بهذا العمل.
مات يسري مصطفى ونقابة الممثلين المصرية تدرس مساعدته مادياً، بعد سنوات قضاها هذا الرجل في حضرتهم. فهو ابتعد عن التمثيل رغماً عنه، لكنّ المنتجين أيضاً ابتعدوا عنه بإرادتهم، مجرد أن بدأ المرض يخطو خطواته الأولى إلى جسمه.
فعانى يسري كثيرا، ليس مادياً فقط، بل ونفسياً أيضاً، بعد تجاهل شديد وجدته محاولات كثيرين من أصدقائه الحديث مع القائمين على نقابة الممثلين. وكان الردً دائماً: “سندرس الموضوع”. لكن رحل يسري فقيراً، وهو الذي أفنى عمره في الفنّ.
يذكر أن الممثل المصري كان متزوجا من الممثلة المصرية الراحلة، زيزي مصطفى، ومن أشهر أعماله بجوار “ليالي الحلمية”، مسلسل “ضمير أبلة حكمت” مع الفنانة فاتن حمامة، ومسلسل “زيزينيا”

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: