آلام الخطى..

د / صبحة بسيوني
عفوا تألمت الخطى…
وبكي المسير من الطريق
ماعاش قلبي لحظة…. 
إلا وشب به حريق…
فبرغم كل براءتي…
مازلت أبحث عن صديق
مازلت أبحث عن كيان شارد…
باليم مقتول غريق…..
والقلب صار معلق…
بسراب حلم لا يفيق ….
فكيان قلبي عاشق
يبدو كمخلوق رقيق
ياكل نفسي
ويا أنين مشاعري
هل صرت نسيا
في زمان لايليق
ومضت خطاي بلا هدي
ومضت حياتي بلا رفيق
ياويح قلبي وياعذاب جوارحي
خطوي المعني .. فيه يفتقد البريق
ودموعي جمر بين ساحة مقلتي
وطريق عمري صار
مجهول عميق
فبكل دربي مواجع وصراع
فقدي كالحريق

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏ليل‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: