عبادة صامتة

بقلم د.عصام الهادى
فرض الله عز وجل علينا كثيرا من أنواع العبادات الظاهرة والباطنة والفعلية والقولية والتى تعود على العبد بالنفع والخير وكان من هذه العبادات النافعة والطيبة عبادة التفكّر التى تتعلق بالقلب فقط دون اللسان وباقى الجوارح فهى عبادة كما سماها البعض” العبادة الصامتة ” فالتفكّر فى هذا الكون وفى مخلوقات الله طاعة وعبادة قال الله عز وجل عن المؤمنين:”ويتفكرون فى خلق السموات والأرض ربنا ماخلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار” والتفكر معناه كما قال بعضهم:إعمال العقل فى أسرار ومعانى الآيات الشرعية والكونية عن طريق التأمل والتدبر والتماس الحكمة والعبرة من وراء ذلك.وقد اعتنى من كان سبقنا بهذه العبادة الجليلة.قال أحدهم:” تفكّر ساعة خير من قيام ليلة” وحينما يتفكّر الإنسان فى آيات الله الكونية يشاهد جمال وروعة الجبال والبحار والأشجار والأنهار وكل مافى الطبيعة من مشاهد عظيمة وراقية ويلاحظ أيضا تعاقب الليل والنهار وجريان الشمس والقمر وفق نظام بديع لايتغير ولا يختلف على مر الزمان فيرى الإنسان بعد كل ذلك حكمة الله عز وجل فى مخلوقاته وعجائب قدرته فيثبت القلب على الطاعة ويتقرب الشخص إلى مولاه بأحب الأعمال إليه ثم يشكر الله عز وجل على كل هذه النعم وكل هذا العطاء الربانى الذى منحه إياه.قال تعالى: ” تبارك الذى جعل فى السماء بروجا وجعل فيها سراجا وقمرا منيرا وهو الذى جعل الليل والنهار خلفة لمن أراد أن يذكّر أواراد شكورا ” وأعظم مايتأمله الإنسان ويتدبره أن ينظر فى نفسه وفى هيئته التى خلقه الله عز وجل عليها ” وفى أنفسكم أفلا تبصرون ” حينما يتأمل الإنسان فى قدرة الله عز وجل وعظمته وقتما خلقه ساعتها يفكّر ألف مرة قبل أن يعصى مولاه فتقف النفس لحظات لتستعيد رشدها وتجاهد ضلالها وتصحو من غفلتها وتقبل على طاعة ربها نادمة ومتحسرة على كل مافاتها من طاعات وعبادات تسعد بها فى الدنيا والآخرة..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏د.عصام الهادى‏‏، و‏‏بدلة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: