فضيلة الإمام الأكبر يخرج عن صمته

كتب/ حسن لهله
كلام شيخ الازهر صح، احنا خرجنا من التهكم وانتقاد شيخ الازهر للانتقاد والتهكم على القرآن وفي رمضان شفتوا وصلنا لاية!!!!! وبقينا بنفسر على هوانا علشان نعجب وبقينا نقول عليه (القرآن) كلام قديم وزمن غير الزمن!!!!!
الضرب معناه الضرب الغير مبرح
والموضوع له اصل وقصة: ان امرأه ذهبت تشكي للرسول ان زوجها ضربها
الرسول غضب من تصرف جوزها وقالها القصاص
يعني هاجيبلك منه حقك
نزلت اية “لا تعجل بالقرآن قبل ان يقضى اليك وحيه”
ونزل الوحي بالآية الكريمه محل النقاش اللي فيها ” واضربوهن “( وهاسميها تأدبا في النقاش )
فالرسول علية الصلاة اندهش وقال اردت امرا واراد الله امرا اخر
والقرآن صالح لكل زمان ومكان وطالما ربنا قال كده يبقى في حكمه وضرورة احنا لم نحط بها علما
ومش معنى اننا وحشين وبحاول تستغل الدين بطريقة نظلم بيها اللي ادامنا يبقى نغير القرآن او نعدل فيه او نفسرة على هوانا زي ما هو حاصل كده
مع التهكم والسخرية الاولى ان احنا اللي نتأدب
التوعية لازم تكون ان في سنة الرسول لم يضرب ابدا وانه عليه الصلاة والسلام قال استوصوا بالنساء خيرا وقال رفقا بالقوارير واحنا كمسلمين مستمسكين بكتاب ربنا وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: