” احلام عدة

بقلم محمد طه العمامي

حلم عاهر يطوي الشوارع
الفسيحة في مدينة
جسدها ينتمل ابتغاء مرضاة مهبٍ جسور
اجتاحه خيانة وبعض الخيبات
وتكفّله الريح لموسم آخر ،
حلم آخر انهكه العياء من الاعداد
لحياة لن يعيش فيها قرير العين
حلم اخر يفزعه التشظي إلى اربٍ شوهاء ،
حلم أخر بمثابة فاجعة مستطيرة فقد للتو لوازمه الاولية
فاين نحن من نحن، وسط هزيع مديد وعبر خيانة الشجر
نحن كما نحن ،
نسعى نحونا وما بيننا وبيننا
أفق شبهة واحدة وزخّات
فتوحات قديمة ،
نحن كما نحن ، نطيح برغباتنا في
استحالة الكتابة،
ونقضم تفاح جنة وهم عاجل من امرنا ،
نعشق صوت المطر الذي لا يجيء ،
وصوت بائع الصحف .
نحن كما نحن ، نخلع جلودنا لأحذيتنا ،
ورئاتنا ذبيحة في اسواق الزمان .
فاين نحن من نحن ؟!
للارض كلمة نكتبها
وللريح أوراقنا المدعوكة
وللوطن شموع حروفنا السوداء
فأين وطن الكلم؟!!
محمد طه العمامي

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: