الإمارات ترحل الأرهابي الشامت “شوشه” الي مصر

كتب حماده جمال

لقي خبر ترحيل أيمن شوشة من الإمارات، سعادة بالغة لدى غالبية مستخدمي امنصة الفيس بوك داخل نصر عقب إلقاء شرطة الشارقة القبض عليه بعد ساعات لقي من مشاركته لخبر استهداف كمين العريش، معبرًا عن شماتته في الشهداء من خلال منشور له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

وأعلنت شرطة الشارقة عن ترحيل الإرهابي أيمن شوشة من الإمارات العربية المتحدة إلى السلطات المصرية للتحقيق معه.

بالمستندات قصة الإرهابي الشامت

ولد الإرهابي أيمن سعيد عبد الصمد شوشة في مدينة المنشية بمحافظة الإسكندرية يوم 24 سبتمبر عام 1980 م، ونشأ في بيئة دينية متشددة من خلال دروس علماء السلفية بمسجد الفاروق جهة قسم باب شرقي خلال فترة التسعينيات.
والتحق الإرهابي أيمن شوشة بمدرسة الزعيم محمد كُريَّم القومية ومنها إلى كلية التجارة وحاز على تقدير مقبول، ثم التحق بالعمل لدى شركة بيسان للتجارة لدى فرعها بمحافظة الإسكندرية ثم تركها عقب ثورة 30 يونيو وسافر إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.
تابع الإرهابي أيمن شوشة عبر الفيس بوك كافة الصفحات الجهادية الإرهابية ورموز الفكر الداعشي المتشدد وعلى رأسهم وجدي غنيم وعاصم عبدالماجد، ثم اهتم بتغطية الشأن المصري من خلال مشاركة أخبار قناة الجزيرة وغيرها مع نشر تعليقات منه فيها تحريض وشماتة.

وجاء رد الفعل من الشاب المصري المقيم بالشارقة إبراهيم أحمد قمر بعدما رأى شماتة الإرهابي أيمن شوشة في شهداء العريش، فأبلغ شرطة الشارقة عنه في تمام الساعة التاسعة والنصف مساء يوم 5 يونيو، والتي تعاملت مع الحدث فألقت القبض عليه بعد التأكد من صحة ما هو منسوب إليه وأغلقت صفحته على الفيس بوك.

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: