الارهاب الأسود مرة أخرى

  بقلم : عميد أ.ح / أحمد عبدالله

الارهاب الأسود مرة أخرى : مرة أخرى يطل علينا الارهاب الحاقد ذو الغل أول أيام عيد الفطر ليقطف أرواح مجموعة من مقاتلينا الأبرياء من الجنود والضباط ليزداد حزن أسرهم ومصر كلها عليهم ؟ والسؤال هنا : هل أستفاد الارهابيون القتلة شيئا” بقتل شهدائنا الموجودين فى الكمين ؟ والاجابة أنهم استطاعوا نشر الحزن فى عدة قرى وبيوت …..ولكن هل هناك استفادة تكتيكية ؟ بالطبع لم يستفد الارهابيون من أى معركة بل هم يخسرون فى كل معركة معنويا” وادارياط ويزداد تماسك الشعب المصرى فخورا” بشهدائه . ولكن سؤالى التالى لواضع الكمين : أين القوات التى ستنقذ الكمين ؟ أليس هناك احتياطيات جاهزة للتدخل ؟ هناك مؤكد اهمال وأخطاء فنية وتكتيكية متكررة …. فالى متى تستمر هذه الأخطاء الفنية والتكتيكية البسيطة ؟عذرا” فى نقدى هذا ، فلقد تكررت الأخطاء سواء من الجيش أو الشرطة ، فما هى الأسباب ؟ أرجو الثأر الفورى والسريع لأبنائنا واليقظة التامة ومحاسبة المقصرين والمهملين فورا” حتى لا نفقد الكثير من الشهداء والجرحى لأن الارهاب فى سيناء قصة كبيرة وأخشى أن نكون قد أخطأنا فى حق القبائل هناك فالوضع يحتاج حنكة فى الادارة والتعامل وكل عام وأنتم بخير ورحم الله شهداءنا الأبطال

.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: