الانتماء…والبطوله الحقيقة

 بقلمى حامد خلاف.
بإسمى وبإسم كل وطنى شريف أنعى شهداء مصر ولكن هناك صورة يجب أن تنطبع فى ذاكرتكم عن مقولة الشهيد البطل عمر القاضى .إنه طلب من زملاءة من الامداد بدك الكمين كله عليهم وعلى الخونه الارهابيين حتى لا يفروا كعادتهم مثل الفئران وحتى لا يهربون الجرزان الارهابيين فأتوقف هنا مطالبا من الجميه أحكوا عنهم لاولادكم وعن البطولة الحقيقة والانتماء الحقيقى فالجندى المصري حقا لا يهاب الموت فكلنا كنا نقوم بالتهنئة لبعضنا على صفحات التواصل الاجتماعي وهو يعيد وسط زملاءة الابطال مرابطا على حدودنا ليحمى ارضنا وحدودنا. من الخونه اعداء الوطن .فهنئياً لكم بالشهادة ايها الابطال العظام. وفى جنة الفردوس جميعا ولا تنصتوا الى أبواق الاعداء وما يتشدقون به لكى يزعزعوا أمننا وسلامة وطننا الغالى ولا يستطيعون بإذن الله فالجيش المصري العين الساهرة لحماية وطننا الغالى فيدٌ تبنى ويدٌ تحمل السلاح إنه البطل الشهيد عمر القاضى يا سادة مثل الاف الابطال من جيشنا العظيم فرحم الله شهداء مصر ..وتحيا مصر

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: