سطر من تاريخ سليله الأمجاد سلوي الهرش

كتب جهاد بكر كيلانى
قال لها فخامه الرئيس 30 يونيه بدايه قالت سنستكمل وخرجت من الباديه تحمل قضيه ابناء سيناء لتستكمل مسيره الاجداد حفيده سالم الهرش شيخ مشايخ سيناء وإبنه علي الهرش المقاتل في 73 وأما للضابط محمد بالقوات المسلحه سلوي الهرش إسما تردد في الاوساط السياسيه والمجتمعيه كثيرا .صالت وجالت في ربوع الوطن تنظر بعين الوطنيه وتتصدر مشاهد الدفاع عن الوطن في المحافل العديده حملت هموم سيدات سيناء وامتدت يدها للجميع.
عانقت أم الشهيد وطفله الوليد
التقت بزعيم الامه فخامه الرئيس فكانت عبارتها انها تتمني إستكمال مسيره الاجداد فكانت قناعاتها تؤكد بأن للوطن رجالاته الشرفاءفأتجهت صوب كيان وليد رأت فيها طموحاتها تستنهض مع رفاق جدد الوطنيه الحقيقيه كيان خرج من رحم الشعب يبني نفسه بفكر واراده 30 يونيه يطمح في مواكبه البناء ووضع اسس لا طالما نادي بها فخامه الرئيس ان الوطن لا نجاه له الا أن نكون جميعنا علي قلب رجل واحد تعهدت سليله الامجاد بأنها ستكون درعا من دروع تحيا مصر الحره ..فالاجداد ناضلوا ضد الإستعمار وهي تناضل مع رفاقها في تحيا مصر الحره للمشاركه في البناء ومحاربه الفساد الارهاب سطرمن تاريخ سليله الامجادسلوي الهرش أمين عام لجنه المرأه للجمهوريه لإئتلاف تحيا مصر الحره

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: