طالما أباطرة الإجرام ينعمون ولا زالوا ينعمون في سجونهم بلا إعدام سنسمع ونرى

بابا عبده 

قصيدة الشهيد
عبده وميشيل
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
الضعف والرتابة..
الهم والكآبة..
موالهم عالربابة..
بيغنيه الغلابة..
وكل يوم شهيد..
شهيد و وفي وعده..
ولسه مخدش حقه..
قالوا القانون حيخده..
بقصاص لألف عبده..
وألف ميشيل شهيد..
لأ ياحبيبتي الربابة..
أنا رايح أي غابة..
أعيش ويا الديابة..
وأهو برضو حموت شهيد..
وحشوف أخويا عبده..
وأبوس خدود ميشيل..
واللي اتحرمنا منه..
حنخده هناك بعيد..
يامجلسنا الموقر..
محدش فيكو فكر..
يفلتر المعسكر..
ويجيب قانون جديد..
يريح أهل عبده..
وشموع ميشيل تقيد..
يومياتي نشوف مصايب..
وكشوف جرحي وضرايب..
والحاضر فيكو غايب..
والشعب مات وحيد..
وراح ويا الشهيد..
أنا شايفه كان سعيد..
كأنه ف ألف عيد..
فرحان عمال يغني..
حبوس ألفين شهيد..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: