اشتياق..

بقلمي د/أمل درويش.

الزهرةُ التي اختارت أن تبقىٰ في مدارك..
عن عمد..
تشتاقُ هطولك، تُفني العمرَ في انتظارك..
دون عد..
تمرُ أيامها، تتسربُ من بين أناملها أحلامها..
بغير قصد..
وماذا لو خسرتها جميعاً؟ فهي مازالت..
علىٰ العهد..
وأيّ عهدٍ هذا الذي يُبقيها؟ على مقصلةٍ..
بغير وعد..
فلم تنل منك يوماً كلمةً شافيةً، ولو على..
سبيل الرد..
جُد يوماً بسلامٍ، يروي ظمأ الروح..
أو حتى بصد..
ذابت أطرافُ الحروفِ علىٰ دفاترِ الشوق..
ونال منها الكد..
هلكت النقاطُ وتساقطت بعدما أنهكها..
عناءُ الجهد..
ماذا لو صرنا جناحين لطائرٍ بشير الحب..
والسعد؟
ماذا لو تزينت أيامنا بالفرحة وتكللت..
بعناقيد الورد؟
كلّ أزهار الرياض تناديك من قلبٍ..
أذابه الوجد..
فمالك تدّعي الإهمال وبالوصل..
لا تجُد..
ألقِ بعناء الأيام عن كاهلك، ودع أحلامك..
تسُد..
أُحبكِ.. قُلها، لا تخف من عدوٍ يكِنُّ..
لنا الحسد..
فقلبي سماؤك وأرضك، وروحي..
لكَ المهد..
أحبكَ.. بقلب زهرةٍ تشتاق للضوء..
عن بعد..
ونبض حوريةٍ في اليم تبحث بين الأمواج..
عن يد..
تمتد لها كي تهديها شهقة الحياة، فتُحيلها..
إلى جسد..
أحبك اليوم أكثر من أمس، ولا أعلم كيف أكن..
في الغد..

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏زهرة‏، و‏نبات‏‏ و‏طبيعة‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: