ان امرت ان تطاع أأمر بما يستطاع

الاسكندرية / بقلم عبير ياقوت

قال احدهم اسوة ب”وللرجال عليهن درجة”

ان الرجل هو السيدبالبيت

وعلى الزوجة السمع والطاعة فى امور النكاح وفى غير معصية وينفق الرجل قدر المستطاع وممكن ينقص بالمصروف ويتزوج غيرها كما يحلو له ؛ولا تطلب زيادة منه فينفق قدر سعته وليس قدر طلباتها فالرسول كان بالشهور لم يطبخ فى بيته طبخة او يوقد نار وان لم يعجبها فعليه بتطليقها وعلى الزوج التعدد ليلبى شهوته ورغباته وان كان حرمانا للاولى من متطلباتهاوله ان يؤدبها ويهجرها ويتزوج من بلدان اخرى ان لم تعجبه المصرية.

اى كلام هذا الذى يؤدى الى التطرف والعنف بنهاية المطاف وخراب البيوت ونسب الطلاق التى ارتفعت لاقصى درجة واى تخلف هذا يا سادة

فالتطرف هو البعد عن الوسطية وديننا دين وسطية ويسر لا عسر فكيف تشبه نفسك بالرسول العادل والذى قال رفقا بالقوارير واستوصوا بالنساء خيرا فلم تأتوا فقط من الدين الا بما يحلو لكم فالتطرف يؤدى الى القمع والتعصب سواء فكر دينى او سياسى فكلاهما وجهان لعمله واحدة وهذا يؤدى بدوره الى العنف وهو الاستخدام العمدى للقوة والنفوذ والسيطرة وما ينجم عنه من سلوك خاطئ بعيد عن الاعتدال ويتمثل فى الاسلوب اللفظي والتعامل بخشونة وعدم القدرة على تقبل افكار اخرى وبالتالى ان كنت تتعامل بمثل هذا فانت فظ غليظ القلب وسينفض الجميع من حولك .ان اردتتتكلم عن دين وقواعد واصول فأعلم جيدا ان الدين المعاملة والنصيحة بالحسنى وان اردت ان تطاع أمر بما يستطاع .

بقلم عبير ياقوت

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏نص‏‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: