دعينى احبك

الفيوم
بقلمى/ عيسى الغندور
الناس نيام ياقمرى
ومدادك يقطر ألحانا
وصهيل حصانك يجعلنى
اتحسس نبضك احيانا
ظفراتك تجعل صحرائى
جنات . نخيل . بستانا
عيناك بحر لوجى
وموجك قتل الربانا
الليل بشعرك ارهقنى
يالحنا ملأ الاركانا
مدى كفيك ولا تخشى
فالوجد بحسنك اغرانا
هل اسكن نار تحرقنى
جنات عيونك افنانا
صبى غفرانك سيدتى
لاشك عبيرك ريحانا
ياراحة نفسى تحملنى
إن ضل القلب أو هانا
الشعر لاجلك انظمه
وحروفك رسمت فنانا
الوحى تدفقك من اجلك
وسمائى سارت ألوانا
هل يسمح قلبك أن احيا
بين الشريان وفى ألحانا
الوجد يذوب بأوردتى
وسهدك ملأ الاركانا
قصص العشاق سنرويها
لكن غرامك عنوانا
إن ذكر الشوق فما احلى
همساتك تذهب احزانا
سأظل أحبك ياقدرى
وبشعرك اصنع بستانا
فبدونك لاطعم لدنيا
وحقيقة عمرى بهتانا
فدعينى اهرب من نفسى
ودعينى اصنع انسانا

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: