التوكتوك والسلاح الابيض

كتب:محمد حمدي قاسم
البحيره
تعتبر آلة التوكتوك من مصادر اكل العيش والدخل لبعض الأسر البسيطة وتعتمد عليه اعتمادا كليا لزيادة الدخل لمواجهة متطلبات الحياة.
وقد ساهم في بعض المناطق النائيه والقري ومناطق الظهير الصحراوي في حل مشكلة المواصلات وسهولتها وايضا ساعد في حل مشكله البطاله لدي الكثيرين .
ولكن عندما يتحول التوكتوك علي يد بعض الخطرين والمسجلين الي اداة لحمل السلاح الأبيض وبالاخص السنج والتي صادف امس مروري في احدي قري مركزابوالمطامير بحيره ونشبت مشادة بين شاب يقود توكتوك وسيده عجوز قام وبسرعه البرق سائق التوكتوك باستلال سنجه من داخل التوكتوك الخاص به وهرع ليضرب السيده المسنه لولا تدخل الاهالي .
ومن انتابتني حاله من الفزع لما رأيته بعيني ومدي الخطوره التي نتعرض لها جميعا من مثل هؤلاء الخطرين ممن هم منوط بهم توصيل ابنائنا واخواتنا واهالينا وما قد يحدث من مثل هؤلاء من امور قد يكون نتيجتها جريمة او جرائم بشعه وذلك نظرا لانعدام الرقابه الامنيه والتفتيش المستمر علي مثل هؤلاء حتي نضمن للمواطنين الامن والسلامه عند استقلالهم لهذه الوسيله المهمه في المواصلات لذلك اهيب بوازرة الداخلية ان تشدد علي مراكز ونقط الشرطه وايضا ادارات المرور في تفتيش دوري للتوكتوك وخاصة في القري النائية حتي لا نتفاجئ بجرائم نتيجة عدم وجود رقابه فعلية.

لا يتوفر وصف للصورة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: