مسائيات كاتب  همسة عابرة

بقلمي /حامد أبوعمرة

أحيانا كثيرة تجرفنا تيارات الشوق والحنين فتدفعنا لننثر مشاعرنا الى من نحب، بعدما ننهل من بحور الرومانسية أجمل الحروف والكلمات والمعاني ،ونزداد كيلا عما تجول به النفس.. لكن ما أروع من أن تبقى تلك المشاعر كامنة كالدرر لاتبصر النور ،وكالأصداف والمرجان فحينها فقط نسمو وتكون لتلك المشاعر بريقا أكثر يلمع بقلوب الآخرين فتزيدهم سحرا واقبالا.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: