أيها الزوار حجوا لبيتنا

بقلم مصطفى عبدالحميد
الا أيهـــــــا الزوار حجـــوا لبيتنــا
وطوفوا بأستار له تبلغــــوا المنى
وعند الصفا فاسعوا وحلوا رحالكم 
تحــــط ذنوب في مواطـــــن أمننا
وفي يوم عيد الوصل أوفوا نذوركم
كذا تفــــث فاقضـــوا وطوفوا ببيتنا
فكــــل زمان فيه وصلـــي فعيدكم
وكل مكاــــن فيه قربي لكـــم منى
فمن جاءنا أهـــلاً وسهــــلاً ومرحباً
به والذي يختـــــار يلقــــاه عنــــدنا
ومـــــن جاءنا بالذل يطلـــــب رفعـة
منحنــــاه كل القصــد في بيت عزنا
ومن زال عنــــه حـــــرزه وأتى لنــا
جعلنــــاه محفوظـــاً وداخـــل حرزنا
ومن خــــاف من أعدائه يخذلونـــه
نصرنــــاه بين العالميـــــن ببأسنا
ومـــن جاء يرجــو خدمة في بيوتنا
جعلناه مخــــدوماً مطاعاً بفضلنــا
ومن يدعــي في حينــا رفعة أتت
إليـــه بلا إنعامنــــا جـــاءه العنــا
ومن يدعيهـــا من حمانا ينالــــها
ويبلغ ما يرجــــــوه من أوجه الغنى
خفضنا معالي العزم من كل شامخ
قهــــرنا ملــــــوك العالمين بعزمنا
لنا الراية العليـــــاء في كل مشهد
وأعلامنا منشـــــورة فــــوق حزبنا
حمانـــا عزيـــــز لا يضــــام نزيلــه
وساكنـــه ما زال في العـــز والهنا
ومن رام كيــــداً فيــه رد لنحــــره
سريعــــاً وفوقنـــ،ا له فيه سهمنا
ولــــم لا وأنا أهـــــل بيــــــت نبوة
وأذهب عنا الرجــس في الذكر ربنا
وأورثنـــا علـــــم النبي مــع اسمه
فصارت حداه العيس تطرب باسمنا
فهيا بني الحاجات سعيــــاً لمنهل
ورثناه في الدارين مـــن فيض جدنا
محمد المبعوث بالأمـــــن والهــدى
وبالبشر والتقـــوى وما فيه رشـدنا
عليه صـــــلاة في ســــلام تعطرا
بكل عبير فــــاح في ســـــائر الدنا
وآل وأصحــــاب كــــــرام بمدحهــم
لمادحهـــم كل الأمــــان كذا المنى
وأتباعهم في الفضل ما قال منشــد
ألا أيهــــا الزوار حجــــــوا لبيتنـــــا

لا يتوفر وصف للصورة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: