أعطيتُهـا كفـّي 

بقلم مصطفى عبدالحميد
أعطيتُهـا كفـّي لتقـرأ طــَالعي
‏مـا همّني ما قد يُقـالُ لمسمَعـي
‏أحببتُ كفّي أن يُـلامسَ كفّهـا
‏فيكونُ حَظي أن تُحسّ أصَابعي
‏قـَالت وقالت وما وَعيتُ لقولِها
‏أُصغِي لبوح ِأناملٍ تَحكي مّعي
‏يارعشـةً تسّري بجلدي وقعها
‏لمَعت كبرق ٍفي مَكامنِ أضلُعي
‏إني أذوقُ بلمسـةٍ طعمَ الهّوى
‏يا نفسُ من هذا الهَوى لا تَشبّعي

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏جلوس‏‏‏‏

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: