لا أريد صراحي 

د / صبحة بسيوني

عنواني أنت وموطن الأفراح
ورفيق دربي وصحبتي وكفاحي
مازلت أذكر صوت ألسنة الهوي
والعمر يربط بالحنين جناحي
حين التقينا تواعدت نظراتنا
وعيون نبضك رتلت أفراحي
وتنفس الوجدان ألوان الهوي
وعلا السماء لكي يزف صباحي
فتعالي نبضي بين أروقة الجوي
وبدا يغرد شجوتي وصياحي
آه لحب كاد يدمي مدامعي
ويشق قلبي ويستحل جراحي
من ذا يواسي العاشقين بفرحة
كي يستعيدوا مباهج الإفصاح
صرنا وصارت بالعيون قرائح
خوف اللقاء وخشية الإيضاح
يانور عيني وابتسامات النهي
قلبي بقيدك لا يريد صراحي

لا يتوفر وصف للصورة.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: