بنظرة منك جودي

بقلم مصطفى عبدالحميد
انعم بوصلي ولا تدمي مقلتي
فقد أمسيت متيم وسقيم
يجاهدني الغرام والشوق يعصفني
وقد أمسيت بالحب
معذب وحميم
تحاورني عيناك وليس
الوصل يسعفني
والقلب يشتكي لوعتي
والحزن مقيم
تجتاح حنايا قلبي منك نظرة
وتعصف خافقي بسمة فيها
الغرام يقيم
وتهيم روحي لنيل منك قبلة
والبعد يصلي مهجتي والروح
مني تحوم
أمسيت اهذي وفكري شارد
وما ملكت لخافقي من
فرحة ونعيم
وعبير طيفك يخالج مهجتي
ونسيم طيفك قد طواه
سحابة وغيوم
انت الملام إذا الحياة فارقت
فكيف لمن حرم الغرام الروح
منه تدوم
يا من ملكت شغاف قلبي عابثا
كن به عادل وكفى فؤادي
لوعة وهموم
ان الغرام أطياف تخالجني
وسهام حبك بالفؤاد تقيم
فانعم بوصلي ولا تهجر خافقي
ان الفراق لخافقي لوعة وسموم

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: