وفاة رجل ساعة الصفر بحرب أكتوبر بالأمس

كتبت /عزة عبد العزيز

عن عمر يناهز 81 عاما فارقنا فى هدوء تام بطل حقيقى من ابطال مصر التاريخيين والذين يستحقون الخلود فى ذاكرة المصريين بفضل ماقدموه من بطوﻻت وإنجازات وتضحيات . رحل عنا بالأمس اللواء اركان حرب صلاح فهمى .
صلاح فهمى هو البطل الذى حدد ساعة الصفر فى حرب اكتوبر المجيدة ..هو صاحب الإختيار بالاتفاق مع الفريق الشاذلى .. لقد كان بطﻻ اسطوريا صاحب قرار مصيرى .. صلاح فهمى نحلة كان وقت الحرب عقيدا ويتولى رئاسة فرع التخطيط بهيئة عمليات الجيش في حرب أكتوبر 1973 .
في شهر مايو عام 1973 كلف اللواء عبد الغني الجمسي رئيس الأركان العقيد صلاح فهمى رئيس فرع التخطيط
بتحديد موعد الهجوم علي خط بارليف بالشهر واليوم والساعة .
وخرج العقيد صلاح فهمي من مكتب اللواء عبد الغني الجمسي متوجها مباشرة إلى مركز الدراسات الإستراتيجية
بغية الإطﻻع على مواعيد الأعياد والعطلات الرسمية في إسرائيل .. ثم توجه بعدها لهيئة الارصاد لمعرفة حسابات ساعات الليل والنهار واتجاهات التيار فى قناة السويس
ثم توجه بعد ذلك إلي جهاز المخابرات العامة المصرية
ليطالع خطط الدفاعات الإسرائيلية
وتوقيتات تدخل الإحتياطي وإستدعاء الجيش الإسرائيلي
……….. العقيد صلاح فهمي … جمع كل المعلومات دي
وإستخلص منها نتيجة مفادها … أن أول رد فعل إسرائيلي سيكون بعد 6 ساعات
وفقا لقواعد إنعقاد مجلس الوزراء الإسرائيلي
ولهذا وذاك حدد موعد الهجوم المصري وساعة الصفر
لحرب أكتوبر … الساعة 2 الضهر …
لأن بعد 6 ساعات هيكون الليل دخل
وستعجز إسرائيل عن الرد في الظلام
وأيضا دعم اللواء صلاح فهمي الساعة 2 الضهر
لأن الشمس هتكون خلف رؤوس الجنود المصريين
وليس أمامهم
وكمان يوم 6 أكتوبر 1973 هو يوم عيد الغفران عند اليهود
يعني أجازة رسمية
وبدأ البطل العقيد صلاح فهمي يكتب التقرير النهائي
في كراسة دراسية خاصة بإبنته مكتوب عليها إسمها
«حنان صلاح فهمي»
فقلب العقيد صلاح فهمي الكراسة وكتب التقرير فيها
وثاني يوم ذهب إلي مكتب اللواء الجمسي وأعطاه الكراسة
واللواء الجمسي أعطي الكراسة
لوزير الحربية المشير أحمد إسماعيل
وبعد ساعتين
كانت الكراسة عند الرئيس والزعيم الراحل أنور السادات
ووافق السادات علي الموعد المقترح فورا

البطل صلاح فهمي هو أيضا صاحب فكرة
غلق مضيق باب المندب أمام الملاحة الإسرائيلية
وإللي كانت أعظم مفاجآت حرب أكتوبر 1973 لإسرائيل
حيث سافر العقيد صلاح فهمي إلي اليمن كرجل أعمال
قبل حرب أكتوبر 1973 بشهر
ووضع خطة تأمين عمل المدمرات والغواصات
ولنشات الصواريخ المصرية في البحر الأحمر
عند مضيق باب المندب
وإللي خلت ميناء إيلات الإسرائيلي ميناء مهجور
فترة الحرب كلها
وفقد اليهود الإسرائيليين أهم منفذ لهم علي البحر الأحمر ولان فى ناس كتير ماتعرفش البطل . لذا وجب التنويه والإشارة ..رحم الله البطل وغفر له .

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: