وعد خالد المخزومية طالبة عمانية تبدع في الرسوم الفنية و تتألق في الفنون التشكيلية

0 492

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

 

رفيق بالرزاقة/ نابل- تونس .

وعد خالد المخزومية طالبة في جامعة السلطان قابوس بمسقط عاصمة سلطنة عمان، تدرس في السنة الخامسة تخصص التربية الفنية. بدأت تظهر لديها موهبة الرسم عند بلوغها السنة الثالثة من عمرها و قد تطورت و نضجت تجربتها في موهبة الرسم عندما بلغت السنة السادسة عشر فقد كثفت من ممارسة فنون الرسم. و كانت تحلم و تتمنى أن تدرس اختصاص التربية الفنية بالجامعة و بالفعل تم قبولها كطالبة بجامعة السلطان قابوس و أقبلت على كل مراحل دراستها اﻷكاديمية بكثير من الحب و اﻹجتهاد و زاولت ممارسة اختصاصها الذي بدأ كهواية و تحول الى احتراف فنون الرسم في مختلف مجاﻻت الفن التشكيلي وهي اﻵن مقبلة على التخرج بشهادة جامعية. هذا و قد شاركت في العديد من المعارض بإبداعاتها الفنية منها معرض بمهرجان مسقط سنة 2019 مع وﻻية بركاء ، و معرض بركاء الخيري و معرض في جراند سنتر ببركاء.

معلومة تهمك

بدأت وعد برسم البورتريه بسنتها الثانية في دراستها بالجامعة.
و أول عمل لها بالبورتريه قامت برسم فرد من أفراد عائلتها، و من ثم قامت بفتح حساب على اﻻنستجرام و عرضت أعمالها الفنية فﻻقت استحسانا و إعجابا و تشجيعا كبيرا من متابعيها، و فتحت مشروعا عن طريق اﻻنستجرام فقامت برسم “بورتريهات” غاية في الجمال و الدقة في الرسم لعدد من الشخصيات المرموقة بالسلطنة، كذلك أشرفت على تدريب و تعليم فنون الرسم بورشة في نادي الشباب بمدينة بركاء سنة 2019.و عنوان الورشة اختص بنوع من أنواع الفن التشكيلي المعاصر وهو صب اﻻكريلك، و انظم الى الورشة 100 طالب طالبة، و قد حققت مع الطﻻب نتائج طيبة من حيث إكتشاف مواهبهم في فنون الرسم و عملت على صقلها و تكوين الطﻻب تكوينا فنيا تعلموا من خلاله أبجديات فنون الرسم يتماشى مع مستواهم الدراسي و مع أعمارهم كناشئة في بدايات تعلمهم.
و للفنانة التشكيلية وعد أعمالا فنية جميلة جدا بألوان “الجواش” و اﻻكريلك و الزيتي و قلم الرصاص في مختلف المجالات .
و من جانب آخر لديها مواهب ممتازة جماليا و فنيا منها العمل على ” المايكاب” makeup و ممارسة نقش الحناء

في الختام وجب اﻹشادة و اﻹعجاب بالمواهب المتعددة للطالبة و الفنانة التشكيلية اﻵنسة المحترمة وعد خالد المخزومية و تثمين كل جهودها المخلصة في تعليم طلاب مدينة بركاء فنون الرسم ، فكما قيل
” التعليم في الصغر كالنقش على الحجر” و بالفعل نقشت وعد و نحتت بأناملها لوحات و صور غاية في الجمال بشهادة كل من شاهد ابداعاتها ، و قد أثبتت أن الفتاة العمانية قادرة على إثبات وجودها و نحت كينونتها في عالم الفن التشكيلي المعاصر كغيرها من العمانيات في مختلف المجاﻻت و الﻻتي خصهن جﻻلة السلطان قابوس بن سعيد حفظه الله ورعاه و حكومته الرشيدة بعناية فائقة و تشجيع دائم على اﻹبداع و التفوق الدراسي و العمل الخيري و الثقافي الراقي بجمعيات المجتمع المدني.
و هنا أستشهد بالقولة الشهيرة ” شجرة الفن ﻻ تثمر الا اذا سقتها مياه التشجيع “.

تحية شكر وتقدير أرفعها للأخ خالد المخزومي والد وعد و أمها و إخوانها و خالتها الأستاذة بدرية المخزومية و أساتذتها بالجامعة و المسؤولين الذين شجعوها و ساندوها لتصل الى المستوى الرفيع و المشرف في مجال تخصصها.
و صدق الحديث الشريف { لو تعلقت همة المرء بما وراء العرش لناله }.

 

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: