أمين الهنيدي أضحك الملايين ونهايته مأساوية

0 171

معلومة تهمك

كتب المهندس/ أحمد الغمري

اليوم ذكري رحيل الفنان امين الهنيدي وكان لقد أصيب بسرطان المعدة ورغم انه سافر للعلاج على نفقة الدولة إلا أنه فشل في هزيمة المرض ورجع مصر وحالته تدهورت ودخل العناية المركزية بأحد المستشفيات الخاصة على نفقته الخاصة ومات عام ١٩٨٦ .

لكن للاسف المستشفى رفضت تسليم جثمانه لعائلته بسبب عدم دفعهم لتكاليف العلاج التي وصلت ٢٠٠٠ جنيه وقد كان قد استنفذ وصرف كل ماله على علاجه وتدخل عدد من العاملين بالوسط الفني وقتها وكان أولهم الفنانين سعيد صالح ومحمود عبد العزيز وغيرهم ،ودفعوا المصاريف وتم الافراج عن جثته ودفنها.

معلومة تهمك

تنبيه هام، المنشور يعبر عن رأي الكاتب ويتحمل مسؤوليته، دون ادنى مسؤولية علي الجريدة

تنبيه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

معلومة تهمك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: