قرنبالية لمن يجهل تاريخ حضارتها وتراثها 

47

معلومة تهمك

 

متابعة عبدالله القطاري من تونس 

 

نفتح لهم نافذة صغيرة عن المنزلة التاريخية لهذه الرقعة من الارض الخصبة المعطاءة والولادة كانت على مر العصور مركز استقطاب وريادة فحضارة عين تبرنق تبرنوك مثلت اول هندسة لاستغلال وتوزيع المياه بكيفية التنقيب و استخراج الماء واقامة السدود وكانت هي الاولى بافريقية ذكرت المصادر التاريخية ان المدينة شهدت نموا وحضارة وتجاوز سكانها اكبر المدن الرومانية وغيربعيد عن توبرنوك نجد قلعة نيفيريس بخنقة الحجاج اسسها حنبعل وعندما غزى سيبيون الجنرال الروماني قرطاج احتمى بها صدربعل واعاد تنظيم صفوف جيشه لمحاربة الرومان اما في العهد الاسلامي كانت مدينة منزل باشو او الجديدة بين قريتي بلي محطة والاخوين عاصمة لاقليم الراس الطيب او شبه جزيرة ابي شريك اي الوطن القبلي وكان تعداد سكانها يفوق 40000ساكن وكانت بها اسواق ومعامل ومساجد مع الاسف تم تدميرها من قبل الهلاليين وفر سكانها نصفهم الى تونس ونصفهم الاخر الى قلعة الحمامات وسوسة واصبحت المدينة مقطعا للحجارة في العهد الحفصي شيدت بها معالم بتونس من ضمنهم جامع القصبة بتونس اما قرنبالية كانت عبارة عن محطة ومفترق طرق ترتاح فيها العربات وبستبدل فيها الخيول وفيها محطة للحمام الزاجل من اين استمدت اسمها الروماني هوكولمباروس اصبح مع البيزنطيين كولومباريا ولم تصبح مدينة لها حضارة وشان كبير الا بقدوم الموجة الثانية للاندلسيين بقيادة مصطفى القرضناش نسبة للمدينة الاندلسية التي جاء منها دي كارديناس وقد عرف فيما بعد بمصطفى القرمبالي او الغرمبالي وهذا الرجل كان فريد عصره عبقري برع في جميع الميادين كان خبيرا فلاحيا وزرع عشرات الالاف من اشجار الزياتين ونوع في الزراعات كان تاجرا ماهرا وديبلوماسيا بارعا وربط علاقات مع فرنسا وتركيا والبندقية وتاتي البواخر بسلعها من اجلة وبرع خاصة في الموسيقى والفن وخاصة مانسميه الان المالوف مصطفى القرمبالي كان شيخ او امير جميع الاندلسيين بكامل البلاد التونسية وربط علاقة متينة مع عثمان باي واسس في قرنبالية سراي وجامع وحصن وصناعات واستوطنت كثير من العائلات الاندلسية ولما ذاع صيته وكثر جاهه كثرت حساده فتمت الوشاية به للباي واقنعوه ان هذا الامير الاندلسي اسس سلطة وجيش قصد الانقلاب عليه فجهز جيشا وشرع في الزحف على مدينة قرنبالية ولما شعر بالخطر الداهم فر مصطفى القرمبالي الى مدينة عنابة بالجزائر واستقر بها طبعا بعد زيارته لاسطنبول واخذ الامان من السلطان العثماني و في عنابة انجز حلمه وغرس 30000شجرة زيتون وبنى سراي لا يزال قائما يقال له سراي القرمبالي ومن ذريته هناك عائلة بعنابة تسمى الى الآن عائلة القرمبالي وعائلة الشريف وبرع هناك في الموسيقي تاليفا وعزفا وتلحينا مكث مصطفى القرنبالي في قرنبالية من سنة 1618 الى سنة1654ميلادي و مع احتلال المدينة من طرف الجيش الانكشاري التابع للباي صودرت الاراضي والاملاك وغادرت كثير من العائلات الاندلسية المدينة نحو سليمان وتستور وجهة بنزرت هنا طبعا تبرز اهمية منطقةقرنبالية حيث انهاكانت دائما مركز القرار والريادة والسيادة لكامل شبه جزيرة الوطن القبلي ولا ننسى انها في عهد الاستعمار الفرنسي كانت مركز للمراقب المدني لكامل الجهة كما انها كانت مركز ا لولاية الوطن القبلي بعد الاستقلال الى حدود شهر سبتمبر 1964 وفي مناسبة اخرى يكون الحديث عن فترة الاستعمار وقدوم الايطاليين ونضال احرار قرنبالية .

معلومة تهمك

 جمع هذا المختصر من المعلومات التاريخية القائدمصطفى عبيد من مدينة قرمبالية

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: