إذا أرادت مصر فعلت

82

معلومة تهمك

بقلم/أشرف قميحه

لن تسمح مصر بأى ضرر أو نقص لشريان الحياة…و عندما تريد ان تفعل ستفعل
كل الثقة فى قيادة الدولة و اجهزتها و قواتنا المسلحة
اما بالنسبة لتصريحات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب
بخصوص سد النهضة ،
فانقسمت الآراء لفريقين تقريبا:

*الفريق الأول يرى ان هذا فخ لمصر ودائما مابيستدعى الجميع من الذاكرة قصة استدراج الرئيس العراقى صدام حسين لعزو الكويت

معلومة تهمك

*والفريق التاني يرى ان هذا ماهو الا ضوء أخضر من سيد البيت الأبيض لمصر بضرب السد

*وهناك فريق ثالث بسيط جدا يعترض على ان ترامب يدلي بتصريح مثل هذا ويقولون انه ليس من شأنه ان ينحدث باسم مصر ، وكيف له ان يعطى الحق لنفسه ان يتحدث باسمنا ونحن دولة ذات سيادة فلمصر رئيس وحكومة مستقلة
.
اما بخصوص الرد على الفريق الثالث ، في الحقيقة ترامب لم يتحدث باسمنا ، الرجل كان يتحدث عن ما دار في كواليس المفاوضات اللي تمت برعاية البيت الأبيض والتي شارك فيها ترامب شخصيا ، وهذه المفاوضات مصر هي من سعت إليها ومصر من طلبت ايضا وساطة أمريكيه في هذا الملف باعتبار أمريكا هي القوة الأعظم في العالم شئنا أم أبينا ، اما ترامب فلم يعطى اى تصريح بالنيابة عنا نحن كمصريين ، وأكيد الرئيس الأمريكي لن يلقى ببيان كهذا وبكل هذه الخطورة
إلا إذا كان الحل قد طرحته مصر عليه أو على الأقل لوحت به في الغرف المغلقة ، بالعكس انا شايف ان هذا انتصار وذكاء من مصر إنها ان تصر على وجود رئيس أمريكا وهو من يبلغ الرسالة لأثيوبيا بنفسه وشخصه..
.
اما بالنسبة للفريق الذي يقول ان هذه مؤامرة أمريكية وفخ لاستدراج مصر وتوريطها في عمل عسكري من اجل ان يتم توقيع عقوبات دولية عليها ، فمعذره ، القياس هنا خاطئ والمقارنة لا تجوز ، لأن صدام تم استدراجه لغزو دولة اخرى مستقلة وذات سيادة ، ولكن هنا انت تدافع عن حقك ، بل عن وجوك في الحياة ، ثانيا مصر لم تترك محفل أو تجمع عالمي إلا وأشركته معك في هذا الملف أو على الأقل صوتك وصل اليهم ، من أول الاتحاد الأفريقي ، والجامعة العربية ، والاتحاد الأوروبي ، ومنظمة الأمم المتحدة ، وصولا للولايات المتحدة نفسها التي ذهبت اليها وطلبت منها ترعى مفاوضات السد وتكون طرف فيها ايضا ولولا ان أثيوبيا هي من رافضة اللجوء للتحكيم الدولي أو محكمة العدل الدولية لذهبت ايضا اليهم ،
ثم ان دولة بحجم مصر لديها من الكياسة والحكمة ما يكفي لتقدير الموقف جيدا .. نحن لسنا دولة مغامرات ولسنا سذج كى يتم استغفالنا بهذا الطريقة ، والدولة التي تحدت العالم وهزمت منتخب العالم للمخابرات التى كانت تعيس فسادا على ارض مصر ، لن يعصى عليها ان تكشف مؤامرة سواء كانت من أمريكا أو غيرها ،، ثم مؤامره علنية بهذا الشكل وعلى لسان الرئيس الأمريكي نفسه بتصريح يؤخذ عليه كرئيس لأقوى وأهم دولة في العالم ، ناهيك عن ان دا مش أسلوب ولا طريقة ترامب خالص
.
اما بالنسبة للفريق الذي يقول انه ضوء أخضر من أمريكا لضرب السد ، فايضا ليست الحكاية بهذا الشكل نهائى .. في الحقيقة ترامب بتصريحه هذا كان يوجه رسالة للصين والمعروف انها صاحبة أكبر استثمارات في سد النهضة بمشروعاتها الخدمية المتعلقة به ، وأيضا الكل يعلم العداء المستحكم بين أمريكا وترامب شخصيا وبين الصين ، ونرى الحرب الاقتصادية والسياسية الدائره بينهم ، فترامب هنا يستعمل ملف السد كورقة لملاعبة الصين ويبعث لها رسالة عن طريق غلامها آبي أحمد ، بمعنى أنه اذا كنتى متواجده في شرق أفريقيا عن طريق غلامك أبي احمد وبتدعميه ،
فأنا على الأقل لم امانع لو مصر ضربت السد وضربت معاه استثماراتكم هناك والتي سوف تكون مدخل لتمددكم في منطقة القرن الأفريقي
وبغض النظر نهائيا عن كلام ترامب ، فكلنا نعلم إن السفير الروسي في إثيوبيا كان قد أبلغ الحكومة هناك إنها لو لم تصل لاتفاق مع مصر ، فسيتم ضرب السد ، وإن أفضل لكم تتفقوا افضل من ان تخسروا السد كله
اى ان الموضوع ليس بجديد ، ولكنه دخل فى الجد
.
وفي النهاية لابد ان نكون جميعا على علم ومتأكدين ان مصر اللي تحدت العالم وتحدت أمريكا نفسها في 30 يونية ، لن
تاخد قراراتها بناءا على ضوء أخضر من أمريكا ولا من غيرها
.
قضى الأمر الذى فيه تستفتيان

حفظ الله مصر رئيسا وجيشا وشعبا

تحيا مصر . تحيا مصر . تحيا مصر
.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: