الحياة إلي زوال

140

معلومة تهمك

 

 د / صبحة بسيوني عبدالهادي
مع مايبدو من ضجيج الألم وما يستشعر من أحاسيس مبعثرة علي قافية الهامش المسدول بأوجاع الفراق والمغموس بحرقة الإنفصال الجسدي تبقي الروح في خضم الذكري ومنتحي الحياة عالقة بطيب الأنفاس والإحساس كطائر يرفرف علي بقايا الوجود محمل بعبء الصمت أو الخرس المفروض علي فوهة النطق
فما برح الحديث محلا إلا وحل الصمت
لتتواري بهارج ومعارج ومنعطفات الحياة بين خفايا القدر اللا معلومة نهايته فيستظهر الوجود أنياب الحرقة والفرقة والوجيعة ليشق الصدور بأنات الرحيل وسرعان ماينمحي أثر الألم ولكن تبقي الذكري المؤرقة لوجدان الحس والملهبة لكيان الروح ومعالم الجسد
فلا تدعوا للحزن مكان ولا عنوان بقطن فيه بأفراس الوجع ولا تدعوا للألم حيزا يشق علي أنفاس الحياة فالحياة في زوال وإلي زوال ولن يدوم فيها مال ولا سلطان ولا جمال

معلومة تهمك

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: