تفاصيل إمتحان شهادة الثانوية العامة بوكليت علي طريقة التابلت واستبعاد أسئلة الحفظ

30

معلومة تهمك

متابعة/هنا المنياوي
في ظل استمرار تطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) والحديث عن أن مصر على أعتاب موجة ثانية لـ«الفيروس الغامض»، شهدت الأيام الحالية أحاديث عدة حول شكل العام الدراسى، وأسلوب الامتحانات المقرر أن تطبقه الوزارة حال استمرار أزمة «كورونا».
البوكليت

وبحسب مصادر داخل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، فإن امتحانات شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي الجاري 2020/2021 ستكون ورقية بنظام الـ«بوكليت»؛ لكن المختلف فيها هذا العام أن نوعية الأسئلة هي نفس نوعيات أسئلة الـ«تابلت»، وأن امتحانات الطلاب على التابلت ربما تكون قاصرة فقط على طلاب الصفين الأول والثاني الثانوي.

أما طلاب الصف الثالث الثانوي فسيكون الامتحان بطريقة الـ«بوكليت» أي أنه سيكون امتحانًا ورقيًا خوفًا من حدوث أي مشكلات تقنية قد تسبب أزمة غير مقبولة في امتحانات اتمام الشهادة الثانوية.

معلومة تهمك

أسئلة للفهم

المصادر ذاتها أوضحت أن «نظام امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي 2020/2021 سوف يتضمن أسئلة تعتمد على الفهم بعيدًا عن الأسئلة التي تعتمد على الحفظ، وأن المركز القومي للامتحانات وبنوك الأسئلة التي يضعها سيكون لهم الدور الرئيسي في وضع امتحانات الثانوية العامة للعام الجاري، والامتحان في المادة الواحدة سوف يكون له أكثر من صورة، حتى لا يؤدي الطلاب نفس الامتحان بنفس الترتيب للقضاء على ظاهرة الغش ومكافحة الغش الإلكتروني».

وأكدت المصادر أن «صور الامتحان ستكون متكافئة في الأوزان النسبية التي تغطي جميع جزئيات المنهج، لتحقيق مبدأ تكافؤ الفرص بين الطلاب، وأن اختلاف صور الامتحان لا يعني أن الامتحان غير موحد».

وأضافت: هناك سبب آخر يرجح أن يتم عقد امتحانات الصف الثالث الثانوي بالنظام الورقي بعيدًا عن الـ«تابلت» المستخدم منذ عامين، وهو يتمثل في قانون التعليم الحالي، وقانون الثانوية العامة رقم 20 لسنة 2012، وأنه حتى لو جرى تعديل القانون حاليًا فلن يطبق بأثر رجعي، وقد يتم اعتماد الامتحان باستخدام التابلت على طلاب الصف الثالث الثانوي العام الدراسي القادم 2021/2022، وذلك بخلاف المشكلات التقنية التي قد تحدث أثناء انعقاد الامتحان والتي لا يمكن تحملها في امتحان اتمام شهادة الثانوية العامة نظرًا لحساسية موقف طلاب الثانوية العامة.

ويؤكد ذلك ما أعلن عنه الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، أن امتحانات الصف الأول بالثانوية العامة ستكون امتحانات عادية وبها أسئلة مقالية للأول والثاني الثانوي، والاستثناء فقط للثانوية العامة.

ورد «شوقى»، على استفسار طلاب الثانوية العامة، عن وجود قلم جديد لجهاز الـ«تابلت» للصف الأول الثانوي أفضل كثيرًا من الصفين الثاني والثالث الثانوي، وذلك عندما تساءل الطلاب عبر جروب «واتس آب» مع الوزير، هل هم أيضا ستكون امتحاناتهم ليس بها أسئلة مقالية أم أنه بعد تسلم القلم الجديد سيكون الأمر أكثر يسرًا وسيشمل الامتحان أسئلة مقالية عادية ؟..فقال الوزير إن «الامتحانات كما هي عادية وبها أسئلة مقالية دون تغيير عما كان الوضع خلال العامين الماضيين».

امتحانات تجريبية

كما أجاب وزير التربية والتعليم عن استفسار طلاب الصف الثالث الثانوي حول وجود امتحان تجريبي للصف الثالث الثانوي في نصف العام، وكما أثيرت بعض الأنباء حول أنه سيكون هناك امتحان تجريبي آخر في مارس المقبل، متسائلين هل هناك امتحان تجريبي واحد أم اثنين؟، حيث قال الوزير: «سوف نرد على هذا خلال أيام إن شاء الله بعد مناقشات داخلية متوقعة للتخطيط للمرحلة الثانوية كلها».

يذكر هنا أن نظام الثانوية العامة الجديد، يعتمد على الابتعاد عن سياسة الحفظ والتلقين والاعتماد على الفهم والمعرفة وإكساب الطالب مهارات تساعده على بناء شخصيته والتعايش مع الآخرين. ويعتبر الـ«تابلت» وسيلة هدفها تمكين الطالب من الوصول إلى أكبر عدد من مصادر المعرفة سواء على بنك المعرفة أو السيرفرات نفسها التي يتم توفير فيديوهات تفاعلية وكتب خارجية ومصادر معرفة متعددة عليها.

ومن ثم يستطيع الطالب أن يبحث عن المعلومة وينتقل من مرحلة متلق للمعلومة إلى مشارك في عملية التعلم داخل الفصل، ودشنت وزارة التربية والتعليم هذا العام أكثر من 7 منصات إلكترونية، إضافة لمصادر المعرفة المتعددة والمنصات الإلكترونية لتمكين الطلاب من المذاكرة وفقا لمنظومة التعليم عن بُعد.

نقلًا عن العدد الورقي…،

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: