ابتكار المجمع الشمسي منخفض التكلفة لمزارع الدواجن

43

معلومة تهمك

كتب/أحمد حسين عبد المجيد

استشاري التغذية
والباحث في التاريخ المصري القديم
يعتبر التوازن الحراري لمنزل الدواجن في الفيزياء نظام ديناميكي حراري مفتوح حيث يتبادل المنزل الحرارة مع البيئة المحيطة يحدث التبادل الحراري بطرق مختلفة والتي قد تتزامن مع الوقت إذا قمنا بتحديد كمية هذه التبادلات الحرارية وربطنا بعضها البعض رياضيًا نجد ان الإدارة البيئية لمزرعة الدواجن مجرد علاقة “طاقات” في حالة توازن وبالتالي يمكننا التنبؤ بما سيحدث إذا غيرنا إحدى هذه الطاقات.
منذ منتصف القرن الماضي بدأت صناعة الدواجن وخصوصاً إنتاج اللحم في التطور السريع ان التقدم في اساليب تربية الدواجن قد حولها إلى صناعة كبيرة تدر دخلاً عالياً وتعمل على حل مشكلة الغذاء، وكثير من الدول تعتبر تربية الدواجن من أهم مصادر دخلها القومي ان المحصلة النهائية لمزرعة الدواجن الحصول على أكبر وزن ممكن للطائر في أقل وقت ممكن وبأقل كمية عليقة مستهلكة وبأقل نسبة نفوق للطيور.
يجب استخدام التحسينات المستمرة في أنظمة الإدارة المستخدمة في تربية الدواجن للحصول على لحوم عالية الجودة وصحية يَعتمد مَشروع تربية الدجاج على عدّة قَواعد ومُتطلّبات يجب تَطبيقها ومن اهمها التدفئة يجب أن تكونَ دَرجة الحرارة في بداية دورة التسمين حوالي 32 درجة مئويّة وبعد ذلك تنخفض وصولاً لحوالي 20 درجة مئويّة.
تعتبر تهيئة درجة الحرارة المناسبة في الأسبوع الأول من عمر فرخ الدجاج أمرًا مهمًّا حيث أنه يكون غير قادرًا على تنظيم درجة حرارة جسمه الداخلية و كلما زاد نمو الطائر واكتسى ريشًا تقل حاجته إلى التدفئة بالتدريج مما يتطلب حرصًا وعنايةً من المربين والتدفئة تتطلب قدرًا عاليًا من الطاقة مما يرفع سعر المنتج
من الاتجاهات الجديدة في صناعة الدواجن استخدام مصادر الطاقة النظيفة مع الحرص على توفير الطاقة. كانت تربية دجاج اللحم في البلدان النامية تعتمد لسنوات عديدة على نظام التسخين المباشر باستخدام الشعلة التي تعمل بالغاز وموقد الغاز الذي يوجه الحرارة إلى الطيور للحفاظ على المتطلبات الحرارية ساهمت هذه الشعلات الغازية في تغيير الظروف البيئية داخل المزارع خاصة زيادة تركيزات ثاني أكسيد الكربون، وزيادة نسبة الرطوبة التي تتفاعل مع إفرازات دجاج التسمين مما يؤدي إلى ارتفاع حاد في غاز الأمونيا، ويؤثر سلبًا على أداء وسلوك الدجاج والمناعة.
تدفئة مزرعة دواجن بالطاقة الشمسية يمكن تنفيذها وبسهولة في منطقتنا حيث يمكن الاعتماد على التدفئة الشمسية بنسبة توفير تتعدى ال90% بجانب ان استخدام الطاقة الشمسية لن يلوث جو الحظيرة بأي غازات ضارة مثل عوادم احتراق انواع الوقود المختلفة.
المجمع الشمسي منخفض التكلفة ابتكار جديد للتدفئه لمزارع الدواجن مصنوع من البلاستيك الأسود ويتم تسخينه بواسطة الشمس يتم تركيبه فى احد جوانب مزرعة الدواجن المواجهه للشمس.
يتم تسخين الهواء القادم إلى مزرعة الدواجن أثناء مروره عبر مجمّع الطاقة الشمسية مكملاً للحرارة التي توفرها الدفيات مما يخفض من استهلاك الغاز او الكهرباء (فى حالة العزل الجيد للمزرعة وارتفاع درجة حرارة الجو يمكن الاستغناء تماما عن استخدام الدفايات نهارا) أن استخدام المجمع الشمسي اقتصاديً وفنيًا سهل الاستخدام في مزارع الدواجن.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: