شمس بات قريباً من حجز مقعده المفضل

475

معلومة تهمك

البحيرة سامي الأنصاري
بدأ يعلو نجم شمس الدين أنور كثيرا في الأيام الأخيرة في الدائرة الثامنةفي ايتاي وشبراخيت وبدأ يحسم الصراع علي المقعد الثاني حيث يعتبر المقعد الأول شبه محسوم لعبدالسلام حجازي لم يكن الأمر صعبا علي الدكتور شمس حيث يحظي بشعبية جارفة في المركزين خاصة وأن مستناد مسقط رأسه في موقع يتوسط المركزين ويظهر قبل أيام قليلة من بدأ التصويت أن المنافسين الآخرين خارج الحسابات تماما والفارق كبير جدا بينهما لإحداث مفاجأة
هذا وقد دخل شمس الدين أول مره الإنتخابات عام 90 وكان وجه جديد اكتسح بطريقة أذهلت الكثيرين من المتابعين وقتها حيث جاء من بعيد جدا ليقتنص المقعد كما خاض الكثير من الإنتخابات في الدائرة مما جعل له باع كبير في الإنتخابات تؤهله لحسم المقعد بسهولة كما يمتلك حضور قوي جدا وحب جارف من انصاره والغريب فعلا أنه أقل المرشحين دعاية وأقلهم إنفاق ومعظم دعايته من المحبين ويملك رصيد كبير من الحب بين أنصاره تجعل منه قوة ضاربة في أي انتخابات مهما صرف المنافس من أموال ضده
لذا بات من المؤكد حسم المقعد لصالحه وما هي إلا وقت فقط ليصل بالأتوبيس الرمز الإنتخابي له إلي مقعد المجلس النيابي

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: