الدكتور محمد لبيب ضمن أفضل 2% من علماء العالم لعام 2020 في مجال المناعة ومناعة الأورام

36

معلومة تهمك

كتبت/لطيفة القاضي

أجمل التهاني القلبية للعالم الجليل الاستاذ الدكتور محمد لبيب سالم استاذ علم المناعة بكلية العلوم جامعة طنطا لإدراج اسم سيادته ضمن قائمة ٢٪؜ لأعلي علماء العالم في مجال المناعة ومناعة الأورام.

نشرت جامعة ستانفورد قائمة لأفضل 2% من علماء العالم لعام 2020، 13 عالماً من أعضاء هيئة التدريس بجامعة طنطا، حيث ضمت القائمة ما يقرب من 160 الف عالم من 149 دولة اعتماداً على قاعدة بيانات Scopus .

معلومة تهمك

أوضحت الدراسة على أن قاعدة البيانات التى تتضمن أعلى 2 % من العلماء في العالم من مختلف المجالات على أساس مؤشرات الاقتباس من أبحاثهم المنشورة وعن عدد الاستشهادات بهذه الأبحاث، ومعامل تأثير كل بحث المعروف باسم h-index وكذلك عدد الأبحاث التي نتجت عن المشاركة المحلية والدولية مع علماء آخرين. وتم نشر نتائج هذا التقييم الدولي في مجلة PLOS Biology مؤخرًا وذلك في ٢٢ مجالًا عِلْمِيًّا و ١٧٦ مجالًا فرعيًا.

وذكرت بأن معظم ابحاث ا.د. محمد لبيب سالم في علم المناعة والتي تتعلق بمحاولة فهم رد الفعل المناعي علي مستوي الخلية والجزيئات في الصحة والمرض ، وكيفية تحفيز الجهاز المناعي واستخدام الخلايا المناعية ومنتجاتها في علاج أمراض المناعة الذاتية والسرطان. كما يدور جانب آخر من أبحاث سيادته عن فهم آلية هروب الخلايا السرطانية من الجهاز المناعي وذلك باستخدام نماذج معملية. وقد توصلت الابحاث الي نتائج مهمة والتي بينت بعض الآليات التي تتسبب في تثبيط المناعة بسبب السرطان وبسببها تهرب الخلايا السرطانية بسهولة من أي فرصة الموت لها وبذلك تستطيع تكوين بؤر جديدة وورم جديد. وهناك أبحاث أخري توصلت إلي طرق مناعية فعالة للقضاء علي الخبث للورم.

والعالم المصري ا.د. محمد لبيب سالم هو أستاذ علم المناعة بكلية العلوم جامعة طنطا وله مدرسة علمية كبيرة ومنتشرة في معظم جامعات مصر والمراكز والمدن البحثية. وقد نال د. محمد لبيب وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولي من السيد رئيس الجمهورية ،و فاز بجائزة الدولة التشجيعية والتفوق والتقديرية ،والعديد من التقدير من جهات محلية ودولية لتميزه العلمي.

درس د. لبيب الماجستير بجامعة طنطا والدكتوراة باليابان ثم كباحث واستاذ في اليابان وامريكا والصين لاكثر من ١٥ سنة من خلال تعاون دولي متميز.

وبجانب الأبحاث العلمية المنشورة، فقد قام سيادته بالإشراف علي أكثر من ١٢٠ رسالة ماجستير ودكتوراة والحصول علي أكثر من ٤٠ مشروع بحثي و ٨ براءات اختراع والمشاركة في تأليف ٥ كتب علمية والدعوة لالقاء اكثر من ١٥٠ محاضرة علمية. كما أن سيادته عضو في العديد من اللجان والمجالس القومية بالمجلس الاعلي للجامعات واكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا والاكاديمية الدولية للعلوم بهولندا ومجلس ادارة مدينة زويل ورئيس مجلس ادارة الجمعية المصرية لابحاث السرطان ومدير مركز ابحاث السرطان بجامعة طنطا والمشرف علي مركز بحوث تنمية اقليم الدلتا.

والعالم ا.د. محمد لبيب هو أيضا أديب وروائي ومؤلف في تبسيط العلوم وصاحب العديد من الفكرية وتطوير الذات.
ألف مبروك لسيادته متمنيين له مزيدا من التقدم العلمي و مزيد من النجاحات ،و العطاء المستمر.

معلومة تهمك

معلومة تهمك

%d مدونون معجبون بهذه: