ا لصياغة فى العملية الإبداعية في أعمال .. اعتدال عبد الله عطيفى.

0 55

معلومة تهمك

بقلم الناقد المصري ا / سيد جمعه

” صياغة الفنان لموضوعهِ قد خلقت منهُ واقعةٌ جديدة بتعبيرها، وابعادها
الوجدانية ، ومن هنا يتضح دور الصياغة في العملية الإبداعية . ”


د . محسن محمد عطية
غاية الفن دراسة فلسفية و نقدية
المتأمل فى لوحات الفنانة إعتدال عبد الله … يُدرك اهمية وحقيقة دور الفنان فى الصياغة العملية في العملية الإبداعية كما وردت في عبارة د . / محسن محمد عطية ..

معلومة تهمك


مِن خلال تنوع التعبير و بِصورِهِ المتعددة ؛ دون أن تغفل عن التعبير الوجدانى الذي تعبرُ عنهُ عناصر اللوحة وأهمها عنصرىّ الّلونْ و التكوين ذاتهُ .
وبعيداً عن المذاهب والمدارس الفنية التى تُؤسس مِنها وعليها بُنيانِها الفنىّ ، وايضاً من خلال دراستها الأكاديمية فى علم الإجتماع وعلم النفسِ ؛ وايضا دراساتِها الحرة المُتعددة فى الفن التشكيلى وما يُصاحب ذلك من تجارب و ممارسات ناجحة توجتها الشهاداتٍ والتقديرٍ فى المعارض المحلية والدولية التى شاركت فيها .


بعضٌ من أعمالِها المتاحة لنا يُشيرُإلى البراعةُ الفنية في إيجاد الصياغة الفنية التى تتسقُ مع رؤيتها الفكرية الكامنة في مُتحصلاتِها البصرية من ناحية أو من رصيدها المعرفى والإدراكى لتأثيرات عناصرِكلِ لونٍ علي سبيلِ المثال ومدى الإيحاءات البصرية و الإستحواذ البصرى على المُتلقى لتحريك و سائله الإدراكية المخزونة لإعادة الإبحار فى العمل للوصول إلى جماليات اخرى لا زالت مكنونةٍ ، هذا من ناحية أو من ناحية اُخرى إحداث هذا التأثيرالناتج عن التبادل الهارمونى مع الألوان الأخرى سواء تلك المتجاورة أو المتداخلة أو المُتقاطعة وذلك مِن خلال قصدية نابعة من الرؤية البصرية للفنانة وقدرتِها على توظيف مجملِ هذه الإدركات وفق الصياغة الفنية لعناصر اللوحة المعروفة كا اللون و التكوين والظل و الإضاءة … الخ


و الفنانة فى مجملِ أعمالها وإهتمامها بالصياغة الفنية لا تغفلُ مع رؤيتِها البصرية وإبرازها لجماليات عناصر اللوحة بإتقانٍ و حرفية ، لا تغفل

عن عنصر لهُ اهميتهُ في العمل الفنى البصرى وهو عنصر” الوجدان ” الذى يكونُ كامناً في العمل ذاتهِ و كيفية إبرازهُ للمتلقى و بصورة إحترافية ومن خلال هذه العناصر التى أولتها إهتمامها ؛ هى تفعل ذلك من خلالِ الهارمونية الموسيقية التى تعزفُها

حركة الألوان في تعدُدِها و درجاتِها وتدرجِا تِها المحسوبة أو حتى حين تجاورِها وإلتصاقهِا ذلك يُحدث إيقاعاً يُحركُ الوجدان الذى يُحركُ عند المُتلقى الشعور و الإحساس بالمتعة الحسية من خلال هذا الإتقان في الصياغة الفنية والإبداعية
.

الناقد والأديب المصري ا / سـيـد جـمـعـه
ناقد تشكيلى واديب
25 / 11 / 2020 م

معلومة تهمك

معلومة تهمك

شاركنا برأيك وأضف تعليقك

%d مدونون معجبون بهذه: